رئيس برلمان العراق محمد الحلبوسي يلتقي ممثلين عن التظاهرات : نسعى لإيقاف الدم ويجب محاسبة الفاسدين

 

يس عراق :

عقد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي اجتماعا ،السبت، مع ممثلين للمتظاهرين في العاصمة بغداد.

كان رئيس البرلمان العراقي طالب بضرورة محاسبة الفاسدين، لأن خطرهم لا يقل عن خطر الإرهابيين، خاصة أن الفساد دمر البنية التحتية للبلاد.

وقال الحلبوسي، في تصريحات صحفية، نسعى لإيقاف نزيف الدم في البلاد، ولا يجب السماح للخارجين عن القانون استغلال المظاهرات للإساءة للمواطنين وتخريب أملاك الدولة.

ودعا رئيس البرلمان القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لمحاسبة المقصرين الذين اعتدوا على المتظاهرين.

وشدد الحلبوسي، على ضرورة الاستجابة لمطالب الشعب، والتوزيع العادل لإيرادات الدولة، وتوفير الوظائف، ودعم صندوق الإسكان ومتوسطي الدخل في البلاد.

وأوضح أنه لم يعد أمام الدولة إلا اتخاذ إجراءات حقيقية لمجابهة التحديات التي تمر بها البلاد في أسرع وقت، معلناً تشكيل لجنة من الشخصيات الوطنية لتقديم رؤية واضحة للحكومة بشأن تلبية مطالب المتظاهرين.

كانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، أعلنت عن مقتل نحو 100 عراقي وإصابة أكثر من 4 آلاف أخرين خلال المواجهات بين المتظاهرين وقوات الشرطة في مختلف أنحاء البلاد.