رجل أعمال أميركي متهم بنشر فيروس كورونا.. ماذا قال عنه مستشار ترمب؟

يس عراق: بغداد

اقترح روجر ستون يوم الاثنین أن بیل غیتس ربما كان له يد في إنشاء فیروس كورونا وانتشار الجائحة في جمیع أنحاء العالم.

وأشار المستشار السابق لدونالد ترامب، إلى أن الملیاردير الأمريكي، بیل غیتس، ربما فعل ذلك حتى يتمكن من زراعة الرقائق الإلكترونیة الدقیقة في رؤوس الناس للتمییز بین من وقع اختباره لـ19-COVID ولم يتم اختباره.

وتحدث ستون إلى جو بیسكوبو، مقدم البرنامج الإذاعي Answer The على موجات 970 AM ،الذي سأل عن نظريات المؤامرة فیما يتعلق بالوباء: ”ما إذا كان بیل غیتس قد لعب دورا ما في إنشاء ھذا الفیروس وانتشاره، فھذا أمر مفتوح للنقاش الجاد“.

وأضاف أن غیتس وعالمون آخرون يستخدمون الوباء كوسیلة لزرع الرقائق الدقیقة في الناس وفرض التطعیمات الإلزامیة.

وبحسب ستون، فإن ھذه النظرية حول دور غیتس في الوباء مرتبط بخطته المزعومة لزراعة الرقائق الإلكترونیة في الأشخاص والتي تحتوي على التطعیمات الإلزامیة“.

وعارض ستون، الذي حكم علیه بالسجن 40 شھرا بسبب أفعاله خلال حملة ترامب الانتخابیة لعام 2016 ،بشدة على احتمال التطعیمات الإلزامیة.

ولطالما كان غیتس مدافع ً ا صريحا عن الاستعداد لأزمة صحیة عالمیة مثل فیروسات التاجیة، لدرجة انتشار حديث حول تنبؤ جیتس بالمرض قبل 3 أعوام.

كما ذكرت صحیفة ”واشنطن تايمز“، أن غیتس، أعلن في وقت سابق من ھذا الشھر أن منظمته الخیرية، ستستثمر ملیارات الدولارات في المصانع التي ستركز على تطوير العديد من اللقاحات.

وشكّل فيروس كورونا المستجد صدمة للحكومات والأنظمة الصحية حول العالم، التي لم تكن مهيئة للتعامل مع الوباء، إلا أن مقطع فيديو عاد للظهور والتداول بشكل كبير مؤخرا، أظهر مؤسس شركة “مايكروسوفت”، الملياردير الأميركي بيل غيتس، قبل 5 سنوات، وهو يصدر تحذيرا بشأن “وباء سيقتل ملايين البشر”.

وتطرقت الإعلامية الكوميدية الأميركية إلين ديجينيريس، إلى مقطع فيديو وثق خطابا ألقاه بيل غيتس ضمن سلسلة خطابات “Ted Talks”، عام 2015، قال فيه إن العالم سيتعرض لوباء خلال العقود المقبلة، سيقتل 10 ملايين شخص.

وقال غيتس في مقطع الفيديو: “إذا كان هناك شيء سيقتل أكثر من 10 ملايين شخص خلال العقود القليلة المقبلة، فإنه من المرجح أن يكون فيروس معد جدا، أكثر من إمكانية أن يكون حربا.. ليست الصواريخ (السبب)، وإنما الميكروبات”.

وتابع: “لقد استثمرنا مبالغ كبيرة في الردع النووي، لكننا في الواقع استثمرنا القليل جدا في نظام لوقف الوباء. لسنا مستعدين للوباء التالي”.

وخلال اللقاء الذي أجري بتقنية الفيديو (عن بعد)، سألت ديجينيريس الملياردير الأميركي، عما إذا كان قد استعد للوباء الذي توقعه، كما هو الحال اليوم مع فيروس كورونا، ليرد غيتس قائلا: “كان الهدف من حديث عام 2015، هو أن تعمل الحكومة لتتستعد وتكون جاهزة للوباء التالي”.

وأضاف: “كان هذا سيعني أنه سيكون لدينا القدرة على التشخيص بسرعة كبيرة، ولدينا الأدوية بسرعة كبيرة، وحتى اللقاح.. كل هذه الأشياء كانت ستحدث أسرع بكثير مما نمر به الآن”.