“رحلة الإهانات” لشاب أنتقد الصدر وسرايا السلام:من حلاقة الرأس للضرب بالأحذية،،العشائر تتبرأ والناشطون يتضامنون!

متابعة يس عراق:

غطى الجو السياسي المشحون حتى اللحظات الاخيرة ليلة جلسة منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، على عدة احداث تتابعت، منها ما حدث مع احد الشباب الذين أقيم بحقهم “الحد العشائري”.

 

وأظهرت مقاطع فيديو، نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حلاقة رأس إجبارية لشاب قال من صوره انهم اعمامه واخوته.

وقال من ظهر في الفيديو ان الشاب “تجاوز على سماحة السيد القائد مقتدى الصدر وسرايا السلام، ونحن نعتذر لهم بالنيابة عن أبيه وعمامه واخوته”.

مسلسل الاهانة استمر لاحقاً، ليتطور الى الضرب باستخدام الاحذية من قبل من قالوا انهم من سرايا السلام التابعة للصدر والتي انتقدها الشاب.

 

 

 

وأنقسمت وسائل التواصل الاجتماعي بشأن “العقوبة المهينة”.

 

لاحقاً، كان المقطع قد وصل الى الحنانة، مقر اقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في محافظة النجف، وعلق عليه في بيان نشرته صفحته على فيسبوك.

اقرأ ايضاً.. الصدر: أسامح كل من أساء بحقي “حصراً”،،زاد من حسناتي!

 

لكن بعض تعليقات اتباعه أصرت على صواب هذا التعامل مع المعارضين.

 

https://twitter.com/zaid_Karbalai24/status/1258418325673172994

 

ودخلت عدة عشائر على خط الأزمة حتى أعلنت “عشيرة البيضان” انها ستقف بالضد “ممن يسيء” للصدر.

 

من جهتهم تضامن عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع الشاب بطريقة مبتكرة، عبر حلاقة جزء من الرأس.