رحلة البحث عن “عيد وطني”.. تشضي الاراء بعد 2003 يعقد المهمة.. ويوم “قديم” على طاولة وزير الثقافة “قد يرضي الأطراف”

يس عراق: بغداد

كشف وزير الثقافة حسن ناظم، عن صعوبات تحول دون اختيار يوم بعد 2003 لاعتباره عيدًا وطنيًا في العراق، فيما جدد يومًا اعتبره ممكنا لميل الاراء نحوه.

 

وقال ناظم في تصريحات متلفزة، إن “اختيار يوم وطني بعد عام 2003 غير ممكن وايضاً بعد ثورة 14 تموز 1985 بتغيير النظام الملكي إلى جمهوري صعب ايضاً لأن هناك من اعتبره انقلاباً”.

وعبر عن اعتقاده إن الأفضل هو اختيار يوم استقلال العراق عن الانتداب البريطاني يوم 3 تشرين الأول 1923 وهو ما يميل الاتجاه نحوه اكثر من غيره.

 

 

 

العراق يبحث عن يومه الوطني

ومنذ الـ15 من حزيران الجاري، اعلنت وزارة الثقافة عقد اللجنة العليا المكلفة بإعداد مسودة مشروع إعادة دراسة مشروع قانون العطلات الرسمية، اجتماعها الأول لتسمية اليوم الوطني لجمهورية العراق، فيما تمت مراجعة الأحداث الوطنية التي شهدها العراق من قيامه كدولة حديثة، وحتى الان.

وذكر بيان لوزارة الثقافة، تلقت “يس عراق” نسخة منه أن “وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم ترأس الاجتماع التمهيدي للجنة الخاصة بإعداد مشروع (إعادة دراسة مشروع قانون العطلات الرسمية، بحضور عضوية ممثلين عن مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتسمية اليوم الوطني لجمهورية العراق”.

وأضاف أن “الاجتماع استعرض أهم الأحداث الوطنية التي شهدها العراق منذ الإعلان عن قيامه دولةً حديثةً بحدوده المعروفة حالياً”.

وقدم رئيس اللجنة  حسن ناظم، بحسب البيان، رؤية متكاملة عن الخطوات العملية التي يمكن أن تسهم في التسريع بإقرار يوم وطني للعراق بعيداً عن الخلافات السياسية وتعدد وجهات النظر بهذا الشأن”.

واشار البيان إلى أن “من بين الخطوات المقترحة لرئيس اللجنة الاستعانة بالمفكرين والمؤرخين والمؤسسات البحثية المتخصصة وأبرز الشخصيات السياسية والعسكرية والعشائرية التي واكبت أهم الأحداث المصيرية في العراق، فضلاً عن إشراك لجان مجلس النواب (اللجنة القانونية، ولجنة الثقافة والسياحة والآثار، ولجان الشؤون الدينية والمصالحة والعشائر”.

ولفت إلى أن “الاجتماع التمهيدي شهد مداخلات من الأعضاء الذين أثروا النقاش بالعديد من المقترحات والأفكار لوضع منهاج عمل للجنة لغرض إنجاز عملها بالسرعة الممكنة”.

وأوضح البيان، أن “اللجنة تشكلت بموجب توجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لحسم موضوع اختيار عيد وطني لجمهورية العراق يجسد السفر النضالي للشعب العراقي ويرمز إلى وحدته واستقلاله”.