ردوا على عبد المهدي باقل من 24 ساعة.. اعتصامات طلابية غاضبة على مدّ النظر: صور وفديوهات

بغداد: يس عراق

خرج مئات الالاف من الطلاب في بغداد ومحافظات اخرى في الجنوب والفرات الاوسط، تعبيراً عن تأييدهم للتظاهرات الاحتجاجية المطالبة بالاصلاحات ومكافحة الفساد.

العاصمة بغداد

شهدت العاصمة بغداد تدفق الالاف من الطلبة من مدارسهم وجامعاتهم الى الشوارع ومنصات الاحتجاج في ساحة التحرير وساحة النسور.

وتجمع مئات الطلاب الجامعيين امام جامعة النهرين في بغداد معربين عن دعمهم للحركة الاحتجاجية في البلاد.

 

ميسان

وفي ميسان غصت ساحات التظاهر، بالاف الطلاب والطالبات في مشهد هو الاول من نوعه في المحافظة.

 

 

كربلاء

اما كربلاء التي شهدت تظاهرات حاشدة ليلة امس، فقد التحقت هي الاخرى بالمحافظات، من خلال مشاركة الاف الطلاب.

 

بابل

بابل كان لها نصيب من التظاهرات، فقد تدف الاف الطلاب الى شوارع مدينة الحلة مركز محافظة بابل وبدأوا اضرابهم عن الدوام، مؤكدين انهم لن يتراجعوا حتى تحقيق مطالبهم.

 

النجف

التظاهرات في النجف كانت هي الابرز تقريباً، حيث شهدت مشاركة طلاب من الحوزة الدينية في النجف، الذين حملوا لافتات تؤكد تأييدهم للمتظاهرين في باقي المحافظات.

كما خرج ايضاً الاف الطلاب من المدارس، ومن جامعة الكوفة كذلك.

البصرة

وفي البصرة قال الناشط في تنسيقيات المظاهرات نقيب اللعيبي، إن التظاهرات لغاية الان نموذجية ومبهجة، مبينا ان المتظاهرين يدافعون عن باب المحافظة حتى تبقى سلمية وتتحول لاعتصام .

واضاف ان حشود كبيرة جدا وواعية تتدفق في شوارع المحافظة”.

 

ذي قار

ورفع المتظاهرون في ذي قار شعار “لبيك ياعراق” بمشارك الاف الطلبة الذين اكدوا رفضهم  التخريب والعبث باموال وممتلكات الدولة.

الطلاب يتحدون عبد المهدي!

وكان رئيس الحكومة عادل عبد المهدي قد انتقد مشاركة الطلاب في التظاهرات، مبيناً انها تنتهك “حق الطفولة”، خصوصاً فيما يتعلق بطلاب المدارس، كما هدد بفرض عقوبات قاسية على المدراء والتدريسيين الذين يشاركون او يؤيدون خروج الطلاب للتظاهرات.

هذا واعتبر اللواء عبد الكريم خلف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، زج الطلاب في التظاهرات بانه “انتهاك للطفولة”.
وقال خلف في مؤتمر صحفي حضرته السومرية نيوز، إن “92 بالمئة من المتظاهرين المصابين خرجوا من المستشفيات”، مؤكداً على “عدم السماح بالتجمع في الاماكن غير المرخصة للتظاهرات”.

وأضاف أن “زج الطلاب في التظاهرات انتهاك للطفولة”، مؤكداً أن “وزير الداخلية لا يسمح باستخدام السلاح في التظاهرات”.