رسالة المرجع السيستاني للملاكات الطبية والحكومة العراقية بشأن التعامل مع المصابين بفيروس كورونا

يس عراق: بغداد

عد المرجع الديني الأبرز، علي السيستاني، علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا ’’واجباً كفائياً’’ للقادرين عليه، فيما وجه رسالة للحكومة.

ووفقا لكتاب أورده مكتبه، قال السيستاني، إن “علاج المرضى ورعايتهم والقيام بشؤونهم واجب كفائي على كل المؤهلين، لأداء هذه المهام من الأطباء”.

وأردف: على السلطات المعنية، أن توفر لهم كل المستلزمات، الضرورية لحمايتهم، من مخاطر الإصابة بالمرض ولا عذر لها في التخلف عن ذلك.

وأضاف المرجع الديني الأبرز: “لا شك في أن ما يقوم به هؤلاء، عمل عظيم وجهد لا يقدر بثمن، لعله يقارب في الأهمية مرابطة المقاتلين الأبطال في الثغور، دفاعا عن البلد، وأهله”.

وتابع: “يرجى لمن ضحى في حياته منهم، في هذا السبيل، أن يُثبت له أجر الشهيد، ومكانته، في يوم الحساب”.

ووصل عدد الإصابات بفيروس كورونا، في عموم العراق، الى 133 حالة، فيما ارتفعت حالات الشفاء الى 32 حالة، والوفيات الى 10.