رسمياً… العراق يرفض “الربط السككي” مع الكويت

يس عراق – بغداد

كشف النائب يوسف الكلابي، مساء اليوم الاثنين، رفض العراق لمشروع الربط السككي مع دولة الكويت رسميا.

وقال الكلابي، في تغريدة له على تويتر: حضرنا واطلعنا هذا اليوم شرح تفصيلي لموضوع عقد ميناء الفاو وما اثير حول الشركات المتقدمة، مبينا: سنقف بقوة لانشاء الميناء ونعتبره معركة لانقبل فيها الا النصر.

واضاف: الربط السككي مع الكويت تم رفضه رسمياً من قبل النقل، في اشارة لوزارة النقل العراقية.

ولم تعلق وزارة النقل العراقية، في بياناتها اليوم اي شيء بالنسبة لمناقشة الربط السككي مع الكويت خلال اجتماعها مع اللجنة النيابية  وحسم موضوع مشروع ميناء الفاو الكبير لصالح شركة دايو الكورية.

وكانت الشركة العامة للسكك الحديدية في العراق، قد نفت في شهر اب/ اغسطس 2020 بياناً اوضحت فيه مشروع الربط السككي مع الكويت، مبينة انه لايوجد اي اتفاق وانما مجرد دراسات اجريت مع الكويت، وبالنسبة لايران فهناك مذكرة تفاهم فقط بين البلدين .

وقالت الشركة في بيانها، ان الموضوع يعود الى جهات اخرى اسمتها بـ”السياسية” كمجلس الوزراء ومجلس النواب، مشيرة الى ان عملها فني ومهني بحث وليس له علاقة بتوقيع الاتفاقيات بهذا الصدد.

وسجل الخبير الاقتصادي، نبيل المرسومي، الإثنين، 14 كانون الأول، 2020،  3 ملاحظات بشأن إحالة عقد تنفيذ ميناء الفاو إلى شركة دايو الكورية.

وقال المرسومي في منشور على صفحته بـ”فيس بوك”، إن “الشركة العامة للموانئ العراقية اعلنت استبعاد الشركة الصينية واختيار شركة “دايو” الكورية بعقد تنفيذ ميناء الفاو الكبير”.

واضاف أنه “يمكن ان نؤشر بهذا الصدد  بناءً على ماجاء في بيان شركة الموانئ العراقية الملاحظات الاتية: إن الشركة الصينية لم تقدم عرض بشكل رسمي وتم استبعادها لعدم تخصصها في بناء الموانئ، ولانعلم ان كانت الشركة قد تقدمت مثلا بعرض شفوي  واذا كان العرض غير رسمي فكيف تم استبعادها لعدم تخصصها في بناء الموانئ ؟ واذا كانت الشركة الصينية غير متخصصة في بناء الموانئ فكيف تم دعوتها لتقديم عرض لتنفيذ ميناء الفاو الكبير ؟وهل ان شركة دايو متخصصة فعلا ببناء الموانئ ؟”.

وتابع أن “موقف الموانئ يقول إن “قرار 63 لسنة 2019 الصادر من مجلس الوزراء الذي يحيل العمل وصيغة العرض الوحيد الى شركة دايو الكورية، حيث لا يمكن تخطي هذا القرار ، ولا نعلم لماذا لا يمكن تخطي هذا القرار اذا كان هناك عرض افضل من العرض الكوري”.

واشار المرسومي إلى أن “الموقف يقول ايضاً إن وزارة النقل حصلت على دعم من أعضاء مجلس النواب بشأن العرض المقدم من شركة دايو الكورية بشان الشروع بميناء الفاو الكبير”.  ماهي علاقة مجلس النواب بابرام العقود ؟ وهل يدخل ذلك ضمن اختصاصاته ؟ وهل اتخذ المجلس فعلا قرارا بدعم إحالة العقد الى شركة دايو الكورية ؟”.

وفي وقت سابق، أعلنت الشركة العامة للموانئ العراقية، اليوم الاثنين، استبعاد الشركة الصينية من المنافسة واختيار شركة دايو الكورية بعقد تنفيذ ميناء الفاو الكبير.

وقال مدير عام الموانئ فرحان الفرطوسي في تصريح إن “قرار 63 لسنة 2019 الذي يحيل العمل وصيغة العرض الوحيد الى شركة دايو الكورية، حيث لا يمكن تخطي هذا القرار”، لافتا الى أن “الشركة الصينية لم تتقدم بشكل رسمي وتم استبعادها لعدم تخصصها في بناء الموانئ”.

وأضاف أن “شركة دايو الكورية هي التي وقع عليها الاختيار لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير”، مبينا أن “الشروع بتنفيذ العمل من قبل شركة دايو الكورية سيتم بعد الإقرار داخل مجلس الوزراء خلال جلسته المقبلة”.

وأكدت وزارة النقل في وقت سابق دعم أعضاء مجلس النواب للعرض المقدم من شركة دايو الكورية بشأن ميناء الفاو.

وقالت الوزارة في بيان ، اليوم الاثنين، إن “الوزارة حصلت على دعم من أعضاء مجلس النواب بشأن العرض المقدم من شركة دايو الكورية بشان الشروع بميناء الفاو الكبير”.

وأضافت أن “الشركة الصينية تعمل في مجال الناقل الكهربائي وغير مختصة ببناء الموانئ”.