رصد أول تأثير لنشر شبكات الجيل الخامس على الطائرات

يس عراق: متابعة

قالت شركات طيران أميركية، إن نشر خدمات الجيل الخامس الجديدة أسفر عن تأثير بسيط فقط على السفر الجوي إذ قالت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية إنها أصدرت موافقات جديدة للسماح بعمليات هبوط مرتبطة بالطقس السيء وعدم وضوح الرؤية.

وأوضحت الإدارة أن زيادة الموافقات الممنوحة لطائرات بوينغ وإيرباص تعني إمكانية هبوط 62 بالمئة من الطائرات التجارية الأميركية بسبب الطقس السيء في بعض المطارات، ارتفاعا من 45 بالمئة في وقت سابق.

وألغى عدد كبير من شركات الطيران العالمية رحلات إلى الولايات المتحدة أو غيّر طراز الطائرات المستخدمة في تلك الرحلات بسبب مخاوف من حدوث تداخل بين الإشارات القوية المنبعثة من نشر شبكة الجيل الخامس، التي بدأت، الأربعاء، وبين أنظمة الطائرات.

ووافقت شركتا آيه.تي. أند تي وفرايزون، مساء الثلاثاء، على تأجيل تشغيل بعض أبراج الاتصالات اللاسلكية الجديدة قرب مطارات رئيسية مع تشغيلهما خدمة الجيل الخامس سي-باند الجديدة.

ووافقت إدارة الطيران الاتحادية حتى صباح الأربعاء على هبوط الطائرات، التي تستخدم 5 أنواع من مقاييس الارتفاع في ظروف الطقس السيء.

وقالت أميركان إيرلاينز إنها شهدت “تأثيرا عملياتيا ضئيلا” يشمل بعض حالات التأجيل و4 حالات إلغاء نتيجة لخدمة الجيل الخامس الجديدة.

وقالت يونايتد إيرلاينز إنها تتوقع “حالات تعطل قليلة في بعض المطارات”.

وحذرت إدارة الطيران من أنه بالرغم من الموافقات التي أصدرتها “فقد تتأثر رحلات في بعض المطارات”.

وفي وقت سابق، انتقدت طيران الإمارات، وهي أكبر شركة طيران دولية لنقل الركاب في العالم وأكبر مشغل للطائرة بوينغ 777، “الرسائل المتباينة” معلنة تعليق رحلاتها إلى 9 وجهات أميركية.