رغم استعداد الشركات… الكشف عن اسباب تأخر “الجيل الرابع للاتصالات” بالعراق: جهة تنأى بنفسها والقضاء “هو الفيصل” للانطلاق

يس عراق – بغداد

صدر أول توضيح رسمي، اليوم الاثنين، يبين سبب تأخر إطلاق خدمة 4G من قبل شركات الهاتف النقال في العراق رغم تحديدها الأول من كانون الثاني الجاري موعداً لإطلاقها.

وقال مصدر مخول في هيأة الاعلام والاتصالات، إن ” هناك شكوى مقدمة من أحد النواب ضد شركات الهاتف النقال وصلت حالياً لمحكمة التمييز للبت فيها ومن المؤمل اصدار الحكم النهائي في الأيام المقبلة وعلى ضوئه سيتم اطلاق الخدمة أو يؤجل الإطلاق”.

وتؤكد شركات الهاتف النقال إنها ملتزمة و مستعدة لتقديم خدمات الجيل الرابع لمشتركيها و تعمل بالتعاون مع هيأة الاعلام والاتصالات لاكمال كافة المتطلبات التنظيمية لإطلاقها في أقرب وقت ممكن دون أن تحدد موعداً دقيقاً.

بدورها تشير وزارة الاتصالات إلى إنها غير معنية بملف الجيل الرابع.

وكان علي الزاهد، المدير التنفيذي لشركة زين العراق، قد قال الاربعاء 2020-12-23، عقب صدور قرار عدم ممانعة القضاء العراقي تمديد رخص عمل شركات الهاتف النقال، ان اليوم هو يوم جميل للعراق، مبينا ان زين ستطبق قرار المحكمة بخصوص تجديد الرخصة ونشر خدمة الجيل الرابع.

واضاف الزاهد في تغريدة له على تويتر: انه كانت الشروط الجديدة على الشركات أقسى بعد التعديلات.

وتابع: الان يجب علينا جميعا التركيز على تقديم أفضل خدمة جيل رابع للعراقيين.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الاتصالات رعد المشهداني إن “ملف الجيل الرابع ليس من اختصاص ومسؤولية وزارة الاتصالات وانما يقع ضمن مسؤولية هيئة الاعلام والاتصالات”.

وفي وقت سابق ، دعا النائب عن كتلة بدر النيابية كريم عليوي المحمداوي، وزير الاتصالات اركان الشيباني إلى تقديم استقالته بسبب تأخر إطلاق خدمة الجيل الرابع، فيما هدد باستجوابه خلاف ذلك.

وقال المحمداوي ، إن “وزير الاتصالات وعد الشعب العراقي وعن لسان الناطق الرسمي باسم الحكومة انه سيقدم استقالته في حال لم يفعل الجيل الرابع بمطلع العام الجاري 2021”.

واضاف “نحن الآن في هذا العام ولم يتم تفعيل هذا النظام بالتالي فعليه الاستقالة افضل له من البقاء في منصبه لان وعد الحر دين”، مشددا على انه “بحال لم يستقيل سنجمع تواقيع لاستجوابه”.