رغم الاحتجاجات الشعبية.. هذا ما اعترضت عليه الأحزاب في البرلمان!

كشف النائب المستقل كاظم الصيادي، اليوم الأربعاء، عن السبب المباشر في انسحاب لجنة النزاهة النيابية من جلسة البرلمان التي عقدت يوم أمس الأربعاء.

وقال الصيادي في تغريدة تابعتها “يس عراق”، إن “انسحابنا من الجلسة بسبب اعتراضنا حول تعديلات في قانون هيئة النزاهة وعدم اخلاء المسؤولين عقارات الدولة  وكان مطلبنا الرئيسي حل  مجالس المحافظات وانتخاب المحافظ من قبل اهالي المحافظة بعيداً عن المحاصصة و طالبنا بأن يكون الراتب التقاعدي ٦٠٠ الف كل شهر لكن ارادة الأحزاب منعت ذالك”.

وصوت مجلس النواب، في جلسة الأمس، على قانون الغاء الامتيازات المالية للمسؤولين في الدولة، وتضمن القانون 11 مادة، تنص الأولى منها على الغاء “قانون تخصيص المنحة المالية رقم (13) لسنة 2005″، فيما تنص المادة الثانية منه، على منع تخصيص مبالغ للعلاج في الرئاسات الثلاث وجميع المؤسسات الأخرى، وكذلك منع تخصيص بدلات إيجار لمن يملك عقاراً في بغداد من المشمولين بالقانون.