رغم جملة الإعفاءات التي أجراها المحافظ.. متظاهرو الناصرية يحاصرون مبنى المحافظة بـ”صناديق الأزبال”

متابعة يس عراق:

انطلق مئات المتظاهرين في مسيرات صباح اليوم الأحد نحو مبنى محافظة ذي قار مطالبين بإقالة المسؤولين ومديري الدوائر في المحافظة.

يأتي ذلك بعد سلسلة الإقالات والإعفاءات التي أجراها محافظ ذي قار ناظم الوائلي، حيث أصدر أمس السبت أوامر بإعفاء مدير فرع توزيع كهرباء ذي قار ومدير بلدية الناصرية ومدير فرع توزيع المنتوجات النفطية في ذي قار ومدير مديرية زراعة ذي قار ومدير مصفى ذي قار فضلاً عن قبوله استقالة قائمقام الناصرية علي غضبان.

وعلى الرغم من جملة الإعفاءات إلا أن مئات المتظاهرين الغاضبين حاصروا مبنى المحافظة صباح اليوم للضغط على المحافظ بهدف إقالة جميع المسؤولين ومديري الدوائر في المحافظة.

 

في الأُثناء، خرج محافظ ذي قار ناظم الوائلي بمقطع فيديو يؤكد أن الإقالات التي أجراها حقيقية وسيكلف قائد الشرطة بتطبيقها وتنفيذها.

وقال الوائلي إن “كل مديري الدوائر المتحزبين أو غير المرضِ عنهم من قبل الشارع والمتظاهرين لن يكون لهم مكاناً في دوائر الدولة”.

https://twitter.com/xBuxHYiYDb3zVox/status/1284783742884761602?s=20

 

وحمل متظاهرون قرب مبنى المحافظة صناديق الأزبال (حاويات) كتب عليها أسم المحافظ ناظم الوائلي ونائبه أباذر.

لكن الوائلي خرج من المبنى بعد محاصرته والتقى المتظاهرين.

وبحسب بيان لمكتبه الإعلامي فأن المحافظ تعهد للمحتجين بأن “لا يبقى فاسد أو مقصر في منصبه”، كما شدد على “محاسبة من أساء استخدام السلطة أو ثبت فشله”.

وفي ذي قار أيضاً، أغلق متظاهرون الدوائر الرسمية في قضاء سوق الشيوخ مطالبين بإقالة القائمقام احتجاجاً على تردي الأوضاع الخدمية.

https://twitter.com/arshed_rabab/status/1284784215561777152?s=20