رغم درجات الحرارة المعتدلة.. النيران تعود لمزاحمة اقتصاد العراق وتلتهم مزارع الحنطة في إحدى المحافظات

يس عراق: بغداد

ألتهمت النيران، ليل أمس الجمعة، مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في منطقة (البو حنيحن) بناحية العظيم شمالي ديالى،

وعلمت “يس عراق” من مصادرها وموثقة بالفيديو، أن “النيران اندلعت في مساحات لزراعة الحنطة في منطقة البو حنينحن في ناحية العظيم شمالي ديالى”.

وشهد العراق في الأعوام الماضية، اندلاع حرائق في مزارع لمحصولات الخضر والحنطة، خلال موسم الصيف وفي تفرة تشهد ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة، لكن ما يثير الاستفهام في حريق ديالى الحالي، هو أن الطقس في العراق معتدل ولم ندخل ذروة درجات الحرارة.

وأكد وزير الزراعة صالح الحسني، أمس الجمعة، تحقيق انتاج وفير من محصول الحنطة المحلي لهذا العام.

وقالت الوزارة في بيان، إن “وزارة التجارة استلمت العام الماضي من الفلاحين والمزارعين كمية مقدارها اربعة ملايين وسبعمئة وخمسون الف طن، ما عدا الذي لم يتم استلامه نتيجة الضوابط الفنية للاستلام”.

وأضاف البيان أنه “من المتوقع أن انتاج الحنطة لهذا العام يتجاوز ستة ملايين طن، وبهذا سنصل الى الاكتفاء الذاتي التام لتغطية متطلبات البطاقة التموينية”، مبيناً أن “جميع الحنطة المستلمة العام الماضي أو المتوقع استلامها هذا العام هي حنطة عراقية خالصة ١٠٠%”.

ونقل البيان عن الوزير قوله إن “قرار الوزارة يقضي بمنع دخول اي كميات من محصول الحنطة تمنع خلال فترة موسم الاستلام لحين انتهاء استلام المحصول، فضلاً عن ان هناك مختبرات لدى وزارة التجارة تميز مابين اصناف الحنطة العراقية والحنطة من دول الجوار، وان استلام الحنطة يتم بموجب الخطة الزراعية المقرة”.

ودعا وزير الزراعة الجميع الى “دعم المنتج المحلي والابتعاد عن التشكيك بقدرة العراقيين وخاصة شريحة الفلاحين والمزارعين على صنع الحياة والوصول بالعراق الى الاكتفاء الذاتي”.

 

واشار الى ان “سعر الحنطة عالميا هو 200 دولار للطن والواحد، فضلا عن إيقاف الهند لصادراتها والتي تعتبر من اهم موردي الحنطة في العالم”.