رغم ضبط المنافذ التهريب مستمر ووزارة الزراعة “تستصرخ” حماية المنتج

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الزراعة عن استمرار وجود خروقات تهدد المنتج الوطني، بالرغم من حديثها عن اتخاذ خطوات حكومية لضبط المنافذ.

وقال مستشار وزارة الزراعة، مهدي القيسي في حديث  للوكالة الرسمية إن “رئيس الوزراء اتخذ إجراءات سليمة في دعم القطاع الزراعي والمنتج المحلي”، مبيناً أن “الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الزراعة ينقصها ضبط المنافذ الحدودية في جميع انحاء البلاد”.

 

وأضاف، أن “السيطرة على المنافذ وفرض الحوكمة الالكترونية وربطها ببعضها البعض وضبط الشحنات الواردة للبلاد سيسهم في حماية المنتج المحلي”، مؤكداً أن “أي شحنة تدخل البلاد بإجازة استيراد بدون الاستيفاء بالضوابط والموصفات ستحاسب بحسب النظام على أنها مهربة”.

 

وأوضح ، أن “مسألة العرض والطلب هي  ما تحدد الأسعار والاستقرار بالإنتاج”، لافتاً إلى أن “تحقيق استقرار السوق يتحقق في حال السيطرة على الخروقات ومحاسبة المتسببين”.

 

وشدد القيسي على ضرورة “الإيعاز للوزارات كافة ممن لديها تغذية لمنتسبيها الى شراء المنتج الوطني الذي من شأنه تعزيز المنتج المحلي الوطني والقيمة الاقتصادية والتغذوية”.