رفع جزء من التحذير الجوي للطائرات المدنية الامريكية عن سماء العراق.. مساع لتحقيق اكثر من 40 مليون دولار سنويًا

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة النقل /الشركة العامة لخدمات الملاحة الجوية، الغاء جزء من التحذير الجوي الذي فرضته منظمة الطيران الفيدرالية FAA عام 2014 على الفضاء الجوي ابان الحرب على تنظيم داعش، حيث من المؤمل ان تبدأ طائرات الشركات الامريكية التحليق في سماء العراق على ارتفاع 32 الف قدم، وسط تطلعات لارتفاع الايرادات المالية المتحققة من زيادة عدد الطائرات العابرة في اجواء العراق.

 

وقال مدير قسم أدارة الحركة الجوية جاسم عبد علي، في بيان إنه “بعد تنفيذ توجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي والتنسيق العالي مع الجهات المعنية كافة و الجهود المبذولة للارتقاء بمستوى الخدمات الملاحية المقدمة والمشاركة في الاجتماعات والندوات العديدة مع منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو) و جمعية النقل الجوي (اياتا) و الشركات العابرة للفضاء الجوي العراقي تم الغاء جزء من التحذير الجوي الذي فرض منذ عام 2014 على الفضاء الجوي العراقي ابان الحرب على تنظيم داعش الارهابي” .

وأضاف، ان “تقليص التحذير على الفضاء الجوي العراقي خطوة ايجابية لها ابعاد اقتصادية واضحة تؤدي الى زيادة عدد الطائرات العابرة للفضاء الجوي العراقي وبالتالي ترفع واردات الميزانية العامة للدولة”، لافتاً الى ان “إدارة الطيران الفيدرالية FAA قامت اليوم برفع اعلان الطيارين NOTAM  الخاص بالفضاء الجوي العراقي الذي كان يعتبر الأجواء غير آمنة وخطرة على نواقل الطيران الامريكية ولمدة ثمان سنوات ، حيث تم اليوم استبدالها بإعلان جديد يعتبر الارتفاعات العالية من فوق 32000 قدم كارتفاعات آمنة وصالحة لمرور وعبور شركات الطيران “.

 

وفي تصريحات سابقة لوزارة النقل، فأن العراق يتقاضى 450 دولارًا عن كل طائرة تعبر الأجواء العراقية،فيما يبلغ عدد الطائرات التي تمرّ عبر الأجواء العراقية قرابة 260 طائرة في اليوم الواحد، وبعض الأحيان يزيد عن ذلك، مايعني ان العراق يحصل على مايقارب 117 الف دولار يوميًا، او اكثر من 3.5 مليون دولار شهريًا، او اكثر من 40 مليون دولار سنويًا.