النقل تنفق “ببذخ” وعود رفع الحظر الاوروبي عن الطائر الاخضر.. وخبراء يحددون شرطًا بسيطًا

يس عراق: بغداد

لا يمر شهر تقريبًا دون أن تصرح وزارة النقل عن “مساع لرفع الحظر الجوي عن الطائرات العراقية في سماء اوروبا”، فمنذ اكثر من عام ووزير النقل يكشف عن مباحثات مع منظمة الطيران الدولية “اياتا” لرفع الحظرعن الطائر الاخضر، في الوقت الذي يشيرخبراء الى عدم الحاجة للمباحثات بل فقط الى تطبيق شروط اللائحة الاوروبية ببساطة، في الوقت الذي من المؤمل ان تعقد “الاياسا” اجتماعا في نهاية الشهر الجاري، ستترجم من خلاله حقيقة وجدية المساعي العراقية من عدمها، ففي هذا الاجتماع من المفترض ان يعمل العراق على اقناع منظمة الطيران الدولي والخروج من هذا المؤتمر برفع العراق فعليا عن لائحة الحظر.

 

وزارة النقل أصدرت بيانا يوم امس،  قالت فيه إن “الوزير ناصر حسين بندر الشبلي بحث مع منظمة الاياتا رفع الحظر الأوروبي عن الطائر الأخضر”.

وأضافت، أن “الوزير أكد أن رفع الحظر بات قريبا جدا”.

وطوال العام الماضي كان وزير النقل ناصر الشبلي  يؤكد العمل على رفع الحظر عن طائرات الخطوط الجوية العراقية، واعادة تسيير رحلات من العراق الى اوروبا بشكل مباشر، الا ان الصدمة كانت، ان العراق تعاقد مع شركة سلوفاكية وقامت بتأجير طائرة منها تتولى مسؤولية تسيير الرحلات من العراق الى اوروبا في الاشهر الاخيرة من العام الماضي.

 

وكانت دول الاتحاد الاوروبي قد حظرت الخطوط العراقية في العام 2015 من الطيران بالاجواء الاوروبية بسبب عدم استيفائها معايير المنظمة الدولية للطيران المدني.

 

إستشاري خدمات طيران فارس الجواري علق على هذه التصريحات المتكررة ليضع شرطا وحيدا وبسيطا لرفع الحظرالاوروبي عن مرورالطائرات العراقية باجوائها.

وقال الجواري في ايضاح تابعته “يس عراق”، إن “حجم المخالفات التي ارتكبتها الخطوط الجوية العراقية والتي ادت الى منع طيران العراقية بسيط جدا قياسا الى تاريخ وسمعة الشركة ويتحملها بشكل اساسي الطاقم الذي وجدت عنده المشاكل في حينها وكان بالامكان تجاوزها بعد وصول تقرير SAFA من خلال قسم التوكيد والجودة في الشركة ومتابعة قسم السلامة الجوية لهذا الامر بهدف منع تكرار هكذا حالات”.

واضاف ان “تكرار هذه الخروقات جاءت بسبب عدم تنفيذ الفقرة اعلاه وضعت الشركة في الحظر وفق اللائحة EC No. 2111/2005″،مبينا انه “اصدرت الاياسا  لائحة للحل تحت بند EC No 452/2014 ، كما اصدرت الاياسا اللائحة  EC NO 2016/1158  لائحة التعديل على اللائحة  EC NO 452/2014، وفيها جميع الخطوات التي لو طبقتها الشركة ستكون جاهزة لمرحلة رفع الحظر”.

وبين  ان “الاساس لحل مشاكل الطيران العراقي تكون بالعودة الى لوائح المنظمة الأم (المنظمة الدولية للطيران المدني ICAO) بالملاحق الخاصة بهذه اللوائح والتي على اساسها اعطيت الشركة شهادة المشغل الجوي AOC من قبل السلامة الجوية العراقية”.

واكد على ضرورة ان يكون التنسيق بين الشركة وقسم السلامة الجوية هو الاساس لعمل اللجنة

 

واشار الى ان اول خطوة فعلية تحدث ويمكن لحظتها القول بوجود مساع لرفع الحظرعن طيران العراق في الاجواء الاوروبية هو تقديم طلب فوري (ايميل) لحضور اجتماع الاياسا وتحديدا لجنة TCO المقرر نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر ٢٠٢١، وعندها إذا صح الكلام  ولم يدرج اسم الناقل الوطني العراقي في قائمة الحظر التي تصدرها هذه اللجنة مع مقررات الاجتماع عندئذ نرفع القبعات تعظيما لهذا الإنجاز”.