رقعة عراقية “متروكة” لم يصلها احد منذ سبعينات القرن الماضي: تحمل أكبر احتياطي في الشرق الأوسط من “الذهب الاسود”.. ستنهي 3 مشاكل كبرى في البلاد

يس عراق: بغداد

اكد عضو لجنة الاقاليم في مجلس النواب مضر الكروي، السبت، أن استثمار حقل المنصورية شرق ديالى سيعالج 3 مشاكل كبيرة في العراق، داعيا الى ضرورة عقد جلسة خاصة لمجلس الوزراء وتشكيل فريق عمل حكومي من الكفاءات لدراسة ملف تشغيل حقل المنصورية.

 

وقال الكروي في تصريح صحفي، ان” المنصورية شرق ديالى يعتبر اكبر حقول العراق  باحتياطات النفط وربما الاكبر فير الشرق الاوسط لو اعيد تقيم الاحتياطي مرة اخرى لان اي اجراء على الحقل لم يجري من ناحية الدراسات منذ سنوات طويلة”، مبينا أن “موقع الحقل واكمال الابار الموجودة فيه تسهم في جعل عملية الانتاج ليست معقدة ناهيك عن موقعه الاستراتيجي ووجود خطوط لنقل الغاز صوب العاصمة بغداد”.

 

وأضاف أن “استثمار الحقل سواء من خلال الكوادر الوطنية لوزارة النفط او الشركات الاجنبية سعالج 3 مشاكل كبيرة في العراق هي نقص الغاز لتشغيل محطات توليد الكهرباء وتقليل فاتورة الاستيراد التي تضغط على ميزانية البلاد ناهيك عن تشغيل الاف الاختصاصات الفنية والهندسية وربما بداية ولادة مجمع كامل للبتروكمياويات بسبب وجود ابار نفط قريبة منه”.

 

واشار الكروي الى ” ضرورة عقد جلسة خاصة لمجلس الوزراء وتشكيل فريق عمل حكومي من الكفاءات لدراسة ملف تشغيل حقل المنصورية خاصة وان العراق يمر بوضع مالي واقتصادي استثنائي تتطلب تحرك عاجل حيال الثروات التي لم تستثمر والتي ستدعم خزينة البلاد مبمبالغ مالية كبيرة”.

 

ويعد حقل المنصورية شرق ديالى من اكبر حقول العراق الغازية باحتياطات كبيرة جدا اكتشف في بداية السبعينات من القرن الماضي.