رواتب المتعينين الجدد في التربية “ضائعة” بين وزارة المالية ومحافظ بغداد.. نداءات العطا “لاتُقرأ” و”مشكلة غامضة” تدفعه لاقتراض الرواتب!

يس عراق: بغداد

كما غيرها من الصفحات الرسمية للشخصيات السياسية واصحاب المناصب التنفيذية والتشريعية، تمتلأ صفحة محافظ بغداد محمد عطا، بالاف المناشدات من قبل المتعينين الجدد على ملاكات وزارة التربية من معلمين ومدرسين، والذين لم يتم صرف رواتبهم منذ تاريخ مباشرتهم.

وبين الحين والاخر، ينشر المحافظ محمد عطا، نسخا من كتب رسمية موجهة من قبله إلى وزارة المالية لتزويد المحافظة باموال الرواتب، إلا ان الرواتب تأتي دون شمول المتعينين الجدد على ملاكات وزارة التربية والناتجة عن حركة الملاك لدرجات الحذف والاستحداث لعام 2016 مما يجعل درجاتهم الوظيفية ومستحقاتها المالية متوفرة مسبقًا.

 

وبعد عدة مخاطبات، تظهر وثيقة في الـ8 من اذار الجاري، قيام المالية بتوفير رواتب الموظفين للمحافظة دون ارسال رواتب المعينين الجدد معها.
وتظهر الوثيقة التي اطلعت عليها “يس عراق”، تأكيد محافظ بغداد محمد عطا على وزارة المالية، انه ورد إلى المحافظة تمويل الرواتب فقط دون التعيينات الجدد.

ومع استمرار المناشدات التي تصل إلى المحافظ، وجه المحافظ كتابًا اخرًا إلى وزارة المالية بتاريخ 25 اذار الجاري، إلا أن يبدو ان هناك مشكلة غير مفهومة، دفعت المحافظ للتنازل عن توفير الرواتب بشكل رسمي، ومطالبته تمويل رواتب المعينين الجدد بتقييد المبلغ على شكل “سلفة بذمة المحافظة”، هذا يعني اقتراض المحافظة لتوفير رواتب قد تكون لشهر واحد دون التوصل إلى حل المشكلة بشكل نهائي وتثبيت سلم رواتب شريحة المتعينين الجدد.

مخاطبات المحافظ “حديث للاعلام فقط”!

ورصدت “يس عراق” ضمن التعليقات والمناشدات الواصلة إلى محافظ بغداد، تعليق اعتبر صاحبه من خلاله، أن كتب المحافظة هي للدعاية فقط لا أكثر!
وأشار صاحب التعليق إلى أن السبب وراء عدم صرف رواتب المعينين الجدد، هو تأخر المحافظة بارسال الكتاب بعد 31/12/2019، اي بعد انتهاء السنة المالية، مؤكدا للمحافظ أن “كل الكتب بعد هذا التاريخ لاتنفذ وهي للداعية فقط لاغير”.