رواتب الموظفين.. تحذيرات نيابية من “استنساخ تجربة” قديمة وتطبيقها في بغداد والمحافظات

يس عراق: بغداد

حذر النائب يوسف محمد، الثلاثاء، من تكرار تجربة تأخیر وقطع رواتب موظفي الاقليم من قبل الحكومة الاتحادية في بغداد وباقي المحافظات، مؤکدا علی أن تأمین تعویضات الموظفین والعاملین في القطاع العام من أولی التزامات الحکومة الاتحادية.

وقال محمد في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “تجربة تاخير رواتب الموظفين في المؤسسات التابعة للحكومة الاتحادية، تشبه الى حد كبير التجربة المريرة والتي عمرها 6 سنوات المتمثلة بتأخیر وقطع رواتب موظفي ومتقاعدي الإقليم”، مبينا أن “هذه التجربة الفاشلة لايمكن تكرارها في بغداد وباقي المحافظات كما فعلت سلطة الاقليم هناك”.
وأضاف، أن “الحكومة الاتحادية يبدو انها تکرر مثل هذه التجربة الخاطئة، بتأخير رواتب الموظفين منذ شهرين، محذراً من مغبة التلاعب بقوت الموظفين وجرهم الى ما لايحمد عقباه خلال الاشهر المقبلة”.
وبين محمد ان “من الضرورة بمكان تنسيق وزارة المالية مع اللجنة المالية في مجلس النواب بخصوص مشروع قانون الاقتراض، لسد العجز المالي، والتوصل الى حلول ناجعة لمشكلة نقص الموارد بالنسبة للحكومة الاتحادية،ومحاربة الفساد بصورة حازمة وارجاع الاموال المهربة والمنهوبة من قبل الفاسدين”.
وأكد “عدم مقبولية التوصل الى حلول ترقيعية والتي تؤدي بالتالي بأن يدفع المواطن ثمن الازمة الاقتصادية والمالية التي تعصف بالبلد في الوقت الحالي”، مطالباً بـ”الضغط على من جمع ثروات هائلة على مدى 17 عام من صفقات الفساد على المستوى الاتحادي والاقليم”.