رواتب شريحة من الموظفين مهددة بـ”الحجب” في غضون شهرين

يس عراق: بغداد

من المؤمل ان تتوقف وتحجب رواتب الموظفين ممن لايمتلكون رقمًا وظيفيًا في غضون شهرين، وهو الموعد المتوقع لانطلاق العمل بالرقم الوظيفي.

وقال وكيل وزارة التخطيط، ماهر حماد، في تصريحات صحفية تابعتها “يس عراق”، إن “مشروع الرقم الوظيفي لا يزال العمل فيه سارياً”، لافتاً إلى أن “قراراً من مجلس الوزراء بشأن المشروع ويفترض خلال الشهرين المقبلين أن يدخل حيز التنفيذ، ومن لا يملك رقماً وظيفياً قد يتوقف راتبه لاسيما بعد منح الوقت طيلة الفترة الماضي”.

وبشأن التعداد العام، أوضح أن ووإن “الوزارة حولت التعداد العام للسكان والمساكن إلى مشروع استثماري بسبب التأخير نتيجة عدم اقرار الموازنة، لذلك سيتم الصرف على مشروع التعداد لحين إنجازه كما باقي المشاريع الأخرى حتى وإن لم تقر الموازنة”.

وأضاف حماد أن “الوزارة رصدت كلفة للمشروع تقدر بـ 120 مليار دينار للمركز والإقليم، إذ يجب دخول الإقليم ،وإلا لن يكون للتعداد جدوى وسيكون منقوصاً”، مردفاً بالقول: “وهذه الكلفة نحن متمسكون بها وإذا كانت هناك كلفة إضافية أو أقل فسيكون على قيمة الصرف بالمجمل”.

 

وكان اخر رقم عن عدد المسجلين بالرقم الوظيفي كشفت عنه وزارة التخطيط، هو 3 ملايين و86 الف موظف، في حين من المرجح ان عدد الموظفين في الدولة العراقية قرابة 4 ملايين موظف.

وبحسب الوزارة أن “مشروع الرقم الوظيفي سيربط المنصة بالبطاقة الموحدة للاستفادة من البيانات البايومترية للموظفين”، الا انه نحو نصف مليون موظف لايمتلكون بطاقة وطنية بحسب وزارة التخطيط، التي اشارت الى ان “هناك تنسيق عال بين وزارة التخطيط والداخلية لمنح تسهيلات خاصة للموظفين غير الحاصلين عليها”.