رواتب “وهمية” تنفق اموالًا تكفي رواتب لـ4 أشهر.. إجراء سيحل المعضلة إلى الأبد

يس عراق: بغداد

كشفت اللجنة المالية النيابية عن رقم مهول يصرف لمزدوجي الرواتب في الدولة العراقية، ويكفي رواتب تصل لـ4 أشهر، متمثلة بـ20 تريليون دينارعراقي.

وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار، في تصريحات متلفزة ، إنه “من المفترض أن يكون هناك توزيع عادل وتخصيص دقيق للاموال”، مشيرا الى ان “نقاط الهدر المالي في الموازنة تعتبر ( مصيبة )، خاصة مع عدم معرفة عدد الموظفين في الدولة”.

وأكد الصفار أن “ملف مزدوجي الرواتب في الدولة، سيوفر بحدود الـ20 ترليون دينار، اذا ماوجدت آلية لحل هذا الملف”.

 

وبين أنه “لا يمكن بموازنة واحدة حل المشاكل كل المحافظات التي هي نتاج عمل سياسيات مالية واقتصادية سابقة اهملت المحافظات”، مبينا أن “مدينة البصرة على سبيل المثال كان من المفترض ان يخصص لها صندوق مالي توضع فيه نسبة من كل برميل نفط يخرج منها”.

 

من جانبه، كان عضو اللجنة المالية بالبرلمان، جمال كوجر قد كشف أن الفضائيين ومزدوجي الرواتب يكلفون الدولة بحدود ملياري دولار شهرياً، مما يضطرها الى تأمين 5.5 مليارات دولار شهرياً للرواتب فقط..

 

 

وفي وقت سابق، أكد وزير المالية، علي عبد الأمير علاوي، في وقت سابق، أن أكثر من 10% من الموظفين فضائيون ومزدوجو رواتب.

وقال علاوي في تصريح صحفي، إن “الوضع الاقتصادي سيء ونعمل على تقويته من خلال موارد غير نفطية”، لافتاً إلى أن “أكثر من 10 من الموظفين في الدولة العراقية هم فضائيون ومزدوجو رواتب”.

وأضاف، أن “رئيس الحكومة الحالية، مصطفى الكاظمي، لا يتحمل ما يمر به العراق”، مبيناً أنه “لا يمكن تحميل حكومتة المشاكل المالية التي عصفت بالبلاد”.

وأكد علاوي، أن “الحكومة تحارب الفساد بكل قوة في كافة مؤسسات الدولة”، مبينا أن “الوضع الاقتصادي سيء والحكومة تتجه للعمل على تقوية الاقتصاد العراقي بالاعتماد على الموارد غير النفطية وتعظيمها”.