روسيا تزيد انتاجها النفطي والسعودية تخفضه… نبيل المرسومي

كتب نبيل المرسومي – خبير اقتصاد:
روسيا تزيد انتاجها النفطي والسعودية تخفضه
وافقت مجموعة دول أوبك+ في اجتماعها الأخير على زيادة محدودة جدا لإنتاجها من النفط الخام في شباط وآذار ، على أن ينحصر هذا الأمر بروسيا وكازاخستان وبمعدل 75 ألف برميل يوميا في شباط وزيادة مثلها في آذار على أن تقرر مستويات الإنتاج لنيسان في الاجتماع المقبل. إذ ستزيد روسيا الإنتاج بمقدار 65 ألف برميل يوميا في شباط و65 ألف أخرى في آذار فيما ستزيد كازاخستان عشرة آلاف برميل في شباط وعشرة آلاف أخرى في آذار ، وبذلك فإن أن الكمية التي ستسحب من السوق الانتاج والبالغة 7,2 ملايين برميل يوميا في كانون الثاني ستخفض إلى 7,125 مليون برميل في شباط ثم إلى 7,05 مليون برميل في آذار . وكانت روسيا قد طلبت زيادة انتاج أوبك+ بمقدار نصف مليون برميل يوميا في شباط وقالت اذ لم نرفع الإنتاج سيرفعه الآخرون خاصة بعد ان تخلت النرويج عن تخفيض الإنتاج الطوعي الذي التزمت به ومقداره 250 الف برميل يوميا ، وهو ما قد يضر مصالح روسيا؛ لأن النرويج منافس رئيسي لموسكو في سوق الطاقة الأوروبي. كما تخشى روسيا زيادة الإنتاج في عدد من الدول غير الموقعة على اتفاقية أوبك بلس، مثل الولايات المتحدة وكندا والبرازيل، مما يؤثر بشكل مباشر على روسيا وسوق النفط العالمي عموما. وفيما يتعلق بالعراق ستبقى حصته الإنتاجية ( مع كردستان ) خلال الربع الأول من العام الحالي 3.857 مليون برميل يوميا بانخفاض مقداره 796 الف برميل يوميا عن مستوى الإنتاج عام 2018 والبالغ 4.653 مليون برميل . وفي المقابل أعلنت السعودية تخفيضات إضافية طوعية في انتاجها النفطي تبلغ إجمالا مليون برميل يوميا في شباط وآذار فوق تلك التي تنفذها السعودية مع الأعضاء الآخرين في مجموعة “أوبك + ، وهو ما أدى الى ارتفاع أسعار النفط بنحو 5% وكسر خام برنت حاجز 53 دولار للبرميل فيما لامس خام غرب تكساس مستوى الخمسين دولارا للبرميل .