“روس كوسموس” تنشر وثائق رفعت عنها السرية حول أول هبوط ناجح على سطح الزهرة

يس عراق – بغداد

نشرت مؤسسة “روس كوسموس” الحكومية الروسية للفضاء وثائق تم رفع السرية عنها، حول أول هبوط ناجح لمركبة “فينيرا-7” السوفيتية على سطح كوكب الزهرة.

ومن بين الوثائق التي تم نشرها أوامر وزير صناعة المكائن والرسائل إلى السكرتير العلمي للمجلس العلمي التقني المختلط ومحاضر جلسات المجلس ومذكرات مختلف اللجان الحكومية والصور وغيرها من الوثائق الخاصة بالمهمة التي نفذت في 15 ديسمبر عام 1970.

وأصبحت مركبة “فينيرا-7” السوفيتية أول مركبة تتمكن من الهبوط على سطح الزهرة وإرسال إشارات راديوية منه، بينما توقفت مركبة “فينيرا-6” التي سبقتها، عن بث الإشارات على بعد 18 كلم من سطح الكوكب.

وتميزت “فينيرا-7” بالقدرة العالية على عزل الحرارة هيكل قادر على تحمل ضغط أكبر مما كان عليه الوضع في الأجهزة السابقة.

واختتمت تجارب المركبة في يونيو عام 1970، وفي 17 أغسطس من العام ذاته انطلق من مطار “بايكونور” الفضائي صاروخ “مولنيا-إم” الذي حمل المركبة إلى الزهرة.

وعملت المركبة على سطح الزهرة نحو 20 دقيقة تحت ضغط يساوي 100 جو أو أكثر من 10 ملايين و132 ألف باسكال، وبدرجة حرارة نحو 500 درجة سلسيوس.