زعيم التيار الصدري يعود الى النجف بعد غياب لنشاطه السياسي والاعلامي دام 3 أشهر

النجف: يس عراق

قالت مصادر خاصة ، الثلاثاء، إن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عاد إلى محافظة النجف بعد رحلة علاج استغرقت ثلاثة أشهر خارج العراق.

وذكرت المصادر ، أن الصدر وصل مدينة الحنانة “مقر سكنه” في النجف، بعد سفر استمر لثلاثة أشهر خارج البلاد، لغرض العلاج.

وأفادت مصادر في وقت سابق بأن الصدر غادر العراق متوجها إلى لبنان، لغرض العلاج من دون مزيد من التفاصيل.

وكان موقع “اندبندنت عربية ” البريطاني ذكر ان غياب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن الساحة الإعلامية في العراق بعد نشاطه في الفترة السابقة من خلال تغريداته على “تويتر” وما تلاها من مفاوضات ماراثونية لتشكيل الحكومة، أثار جدلا في أوساط المتابعين.

وقال الموقع في تقرير له في 16 شباط 2019،”إنه منذ نحو 50 يوما، لم يدل الصدر بأي تعليق عبر وسائل الإعلام أو منصاته المختلفة في وسائل التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي أكد فيه قيادي بارز في كتلة “سائرون” البرلمانية المدعومة من زعيم التيار الصدري، ان ” الأخير لن يتردد في التدخل في حال انحرف الأداء الحكومي عن خط الإصلاح”، حسب تعبيره.

ونقل عن مقربين من الصدر، قولهم إن “الصدر حقق ما يريد من أهداف عبر تغريداته وحضوره الإعلامي في المرحلة الأولى لتشكيل الحكومة، لذلك اعتكف مؤقتا، لمراقبة الساحة”.