زلزال اقتصادي يهز أسواق العالم

يس عراق: بغداد

تعرضت الأسواق العالمية لزلزال، أمس الاثنين، عندما سجلت خسائر بنحو 2.5 تريليون دولار من قيمتها في جلسة واحدة، حيث هوى مؤشر “إم. إس. سي. آي” لأسهم جميع دول العالم بأكثر من 5 في المائة وهو أكبر انخفاض يومي له منذ أوج الأزمة المالية العالمية في كانون الأول (ديسمبر) 2008.

ولحقت الأسهم الخليجية بالأسواق العالمية بعد أن سجلت خسائر حادة، أمس، لليوم الثاني على التوالي، لتغلق قرب أدنى مستوى في أكثر من أربعة أعوام.

وجاءت التراجعات في البورصات العالمية التي عانت كثيرا من تفشي فيروس “كورونا”، بعد أن تلقت ضربة موجعة، أمس، إثر انخفاض حاد شهدته أسعار النفط بلغ نحو 30 في المائة قبل أن تقلص خسائرها إلى نحو 19.23 في المائة. وتتجه أسعار الخام وفق تحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، نحو تسجيل أسوأ أداء يومي خلال 29 عاما، بعد أن فقدت ثلث قيمتها في أربع جلسات.

وقال لـ «الاقتصادية» مختصون دوليون، إن خروج روسيا من اتفاق “أوبك +”، سيفتح صنابير إنتاج النفط بشكل كبير، مشيرين إلى أن الهبوط الحاد في الأسعار يهدد بإخراج منتجي النفط الصخري الأمريكي من المنافسة على السوق، مشددين على أنها المتضرر الأكبر.