“زيادة بإنتاج النفط”… دول أوبك+ تتفق على التطبيق خلال شهري شباط واذار المقبلين

يس عراق – بغداد

تفقت مجموعة أوبك+على زيادتين لإنتاج النفط بواقع 75 ألف برميل في فبراير/ شباط ونفس الزيادة في مارس/ آذار، فيما أعربت المملكة المملكة العربية السعودية عن استعدادها لإجراء تخفيضات طوعية تصل إلى مليون برميل يوميا في الشهرين المقبلين.

ودعت المجموعة إلى عقد الاجتماع القادم للجنة المراقبة الوزارية المشتركة في 3 فبراير/شباط، والاجتماع الموسع القادم في 4 مارس/آذار.

ويعني ذلك أن مجموعة أوبك+ ستقوم بتقليص خفض الإنتاج إلى مستوى 7.125 مليون برميل يوميا في فبراير/شباط، و7.05 مليون برميل يوميا في مارس/آذار.

ذكر مصدران من أوبك+ إن السعودية ستخفض إنتاجها من الخام بأكثر من 400 ألف برميل يوميا في الشهرين القادمين بالإضافة إلى تخفيضاتها الحالية.

السعودية: تخفيضات طوعيّة
أعلنت المملكة عن استعدادها لإجراء تخفيضات طوعية للنفط تصل إلى مليون برميل يوميا في فبراير/شباط، ومارس/آذار، وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن إنتاج النفط بالمملكة سيبلغ 8.125 مليون برميل يوميا من أول فبراير/ شباط.

أضاف أن المملكة تخفض بأكثر مما تعهدت به في إطار مجموعة أوبك+ لدعم اقتصادها وسوق النفط على حد سواء.

كما اعتبر الوزير السعودي في اجتماع المجموعة أمس الإثنين، أنّ الطلب على الوقود ما زال هشا، وأنّ الطفرة الجديدة للفيروس لا يمكن التكهن بعواقبها.

قال رئيس الوزراء الروسي نوفاك إن تخفيضات إنتاج النفط السعودية بمثابة هدية العام الجديد.

يكبح منتجو أوبك+ الإنتاج لدعم الأسعار وخفض تخمة المعروض منذ يناير/ كانون الثاني 2017.

وأثرت جائحة كورونا سلبا على الطلب على البنزين ووقود الطائرات وهوت أسعار خام برنت، مما أجبر مجموعة أوبك+ على زيادة تخفيضات الإنتاج لتصل إلى مستوى غير مسبوق بلغ 9.7 مليون برميل يوميا في منتصفالعام الماضي 2020.

وتقلصت تخفيضات أوبك+ إلى 7.2 مليون برميل يوميا بعد زيادة الإنتاج 500 ألف برميل يوميا الشهر الحالي.

روسيا وكازاخستان
وافقت مجموعة أوبك+ على زيادة روسيا إنتاجها من النفط بمقدار 65 ألف برميل في شهري فبراير/شباط، وأخري في مارس/ آذار، كما أعلن وزير الطاقة في كازاخستان زيادة إنتاج النفط 10 آلاف برميل خلال الشهرين المقبلين.

قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن الطلب على النفط في مسار تعاف، وزيادات الإنتاج يجب اتخاذها بحرص شديد

ودعا في اجتماع المجموعة أمس منتجو النفط بالمرونة في اتخاذ القرارات بشأن سياسة الإنتاج، قائلا إنه يتطلع لتعافي سوق النفط هذا العام بفضل التطعيم بلقاحات ضد فيروس كورونا، وما زال هناك الكثير من الضبابية في سوق النفط.

أسعار النفط
ارتفعت أسعار النفط بنسبة تتجاوز 5% خلال اجتماع مجموعة أوبك+، ارتفع خام برنت إلى 53.7 دولار للبرميل، وكذلك تجاوز خام غرب تكساس الأميركي مستوى 50.1 دولار للبرميل، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيعا مستوى 50 دولارا منذ فبراير/شباط 2019.

توقعت منظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك تعافيًا بطيئًا للطلب العالمي على النفط، ليرتفع بواقع 5.90 مليون برميل يوميًا في العام الحالي 2021، إلى 95.89 مليون برميل يوميًا، وتقل التوقعات بمقدار 350 ألف برميل يوميًا، مقارنة بتوقعات سابقة في نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب تزايد إصابات فيروس كورونا، وفقًا لتقريرها الشهري.

كما توقعت انخفاض ​​الطلب على نفطها بمقدار 200 ألف برميل يوميًا، مقارنة بـ 27.2 مليون برميل يوميًا، توقعات العام 2021.