زيارة مرتقبة لـ3 دول للاستثمار في أراض قرب بحيرة الحبانية السياحية.. ماذا ستنشئ هناك؟

يس عراق: بغداد

فضلًا عن المدينة السياحية القديمة، والمدينة الجديدة التي من المفترض ان يشرع ببنائها خلال السنوات القادمة، تتحرك 3 دول عربية للاستثمار في أراض قريبة من بحيرة الحبانية السياحية بمشاريع مختلفة.

 

وقال قائممقام قضاء الحبانية في محافظة الانبار علي داود إن “هناك زيارة لشركات استثمارية من الكويت والسعودية والإمارات للتفاوض بشأن الأراضي (المذكورة) واسـتـغـلالـهـا فـي مـشـاريـع نـاجـحـة يمكن أن تحيي المدينة من جديد، وتخلق فرص عمل لمواطنيها، خصوصاً أن تلك الاراضي تقع بين المدينتين السياحيتين القديمة والجديدة”.

 

وأكد أن “هناك إنجازاً لنحو 30 مدرسة سلمت الى القضاء بعد تدميرها على يـد داعــش وإعــادة إعمارها من قبل المحافظة والمنظمات الدولية وصندوق إعادة إعمار المـنـاطـق المـتـضـررة مـن الـعـمـلـيـات الارهـابـيـة”، مـؤكـداً “إحـالـة 5 مــدارس للإعمار على نفقة البنك الـدولـي، حيث باشرت المـلاكـات تهديمها ورفــع الانـقـاض وتشييدها وفـق أحـدث الطرز لتكون ملائمة للتلاميذ والوضع الصحي الذي يعاني منه العالم والعراق في الوقت الحالي”.

 

وكـان داود قد كشف الشهر الماضي عن “قـرب توقيع عقد مدينة الحبانية الجديدة في المحافظة، والتي ستوفر أكثر من30  الف فرصة عمل لشباب البلد، بعد مصادقة التصميم النهائي للمدينة الذي اعدته الشركة الكورية، وتشكيل لجان أولية من قبل محافظ الانبار علي فرحان لدراسة المشروع”.

 

وبـين أن “مجموعة شركات أجنبية أكملت التصاميم والتفاوض مع الشركة الـخـاصـة بـإنـشـاء (لــؤلــؤة الـحـبـانـيـة) أو مـايـسـمـى المـديـنـة السياحية الجديدة في قضاء الحبانية.

 

وأوضح أن “المرحلة الأولى من المشروع هو إنشاء فندق من 36 طابقا، مع أماكن ترفيهية عـلـى ضـفـاف بـحـيـرة الـحـبـانـيـة، ويـسـتـغـرق الأمـر سنة ونصف لإكمال المشروع، وبعدها إنشاء بيوت مختلفة ويرتقب أن تنشأ المدينة الجديدة على مدى 11 عاما موزعة الاحجام ومدارس وملاعب وجامعة أيضا”.

 

وأضاف، “يشمل المـشـروع أيـضـاً بـنـاء 14 ألـف وحــدة سكنية قسم منها واطئة الكلفة، وبناء مجمع صناعي بمشاركة مئات الشركات المحلية، والذي من شأنه توفير الآلاف من الفرص للفئات القادرة على العمل، ومدن صحية، وجامعات ومعاهد حـديـثـة، ومــراكــز تـدريـب وتـطـويـر مـتـخـصـصـة، وعــدد من الفنادق والمرافق الترفيهية والملاعب الرياضية”.

 

وتعيش المناطق المحيطة ببحيرة الحبانية انتعاشاً منذ أشهر قليلة، بسبب ارتفاع مناسيب المياه، ووصول السيّاح إلى المدينة.