ساخرون لتوفيق علاوي: هذه خطوات التنازل عن الجنسية البريطانية

متابعة يس عراق:

سخر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي من طلب رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي الموجه الى السفير الانكليزي في بغداد للتنازل عن الجنسية البريطانية.

ولم يتسن لـ”يس عراق” التأكد من صحة الوثيقة.

 

 

وتنص المادة رقم 18 / الفقرة الرابعة على عدم جواز تمتع الأشخاص بجنسية أخرى مكتسبة في حال تم انتخابهم أو تكليفهم بمهام سيادية في جمهورية العراق.

 

“الطلب” الذي لاقى ردود فعل متباينة استفز كثير من العراقيين المقيمين في بريطانيا حيث كتب الكثير منهم ان اللغة العربية -وهي اللغة التي كتب بها الطلب- غير معمول بها في الوثائق الرسمية المقدمة الى السلطات البريطانية.

 

 

 

 

 

 

 

ويشرح بعض العراقيين انه “يجب ان يُقدم الطلب الى وازرة الداخلية البريطانية واسمها الرسمي الـ  Home office “، مشيرين الى انه “لا سلطة لسفير المملكة المتحدة في بغداد لسحب الجنسية من عدمها”.

 

 

ووفقاً للقانون البريطاني Freedom of information,، يمكن لأي بريطاني الاطلاع على أية معلومات عامة وخاصة في ما يتعلق بالشخصيات السياسية تصل الى حد الاطلاع على معلومات زوار وساكني مقر رئيس الوزراء.

 

 

 

 

 

 

وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد تقدم بطلب التنازل عن جنسيته البريطانية، وحصل على رد من وزارة الداخلية البريطانية الـ Home office.