“سادس رئيس وزراء بعد 2003”:رسائل التهنئة الدولية تنهال على الكاظمي،،وعود بالتعاون ودعوات زيارة

متابعة يس عراق:

أعلنت المواقف الدولية الداعمة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، عن نفسها بعد تلقي العديد من التهاني في بادرة يُفهم منها انطلاقة زخم جديد بعد خمسة أشهر من البحث عن بديل للمتسقيل عادل عبد المهدي.

الكاظمي كان قد تلقى اتصالات هاتفية ورسائل تهنئة وحتى عروض بزيارات من قبل بلدان مجاورة، في واحدة من تحديات الحكومة بإطلاق حقبة علاقات دبلوماسية جديدة في زمن جائحة كورونا والازمة المالية الخانقة وصراع اقليمي دولي على ارض العراق.

واشنطن تهنىء

وأعلن مكتب رئيس الوزراء ان الكاظمي تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو ، الذي قدّم التهنئة بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة ونيلها ثقة مجلس النواب.

واكد بومبيو حرص بلاده على الوقوف مع الحكومة العراقية لتجاوز آثار الأزمة الاقتصادية، والتطلع لإجراء الحوار الإستراتيجي بين البلدين .

الأمم المتحدة تدعم

بينما أعرب امين عام الامم المتحدة  انطونيو غوتيرش عن دعمه، وذلك عبر بمناسبة تشكيل حكومة الكاظمي، مطالباً إياه بتمكين فئات عراقية من المشاركة في الحكم.

غوتيرش دعا إلى تنفيذ إصلاحات ذات مغزى تحقق تحسينات ملموسة في حياة الناس وتقوي المؤسسات الديمقراطية في العراق، مع أهمية العمل لمصلحة جميع العراقيين من خلال عملية سياسية تمكن النساء والشباب وجميع الطوائف العراقية المتنوعة، بما في ذلك الأقليات العرقية والدينية من المشاركة بنشاط  وتعيين النساء في مناصب وزارية لم يتم شغلها بعد.

وجدد الامين العام، التزام الأمم المتحدة بدعم شعب وحكومة العراق في جهودهما للتصدي لوباء COVID-19 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

السعودية تدعوه لزيارتها

وتلقى الكاظمي تهنئة من المملكة العربية السعودية عبر اتصال من ولي عهدها الأمير محمد بن سلمان، الذي نقل تحايا الملك سلمان بن عبد العزيز.

وصرح بن سلمان للكاظمي برغبة السعودية في تقوية العلاقات بين البلدين الجارين لدور العراق الاساسي في تقريب وجهات النظر في المنطقة، موجهاً دعوة بزيارة السعودية.

 

الأردن، الكويت، الامارات، مصر: ارتياح ورضا

هاتف الكاظمي تلقى أيضاً تهانٍ من ملك الاردن بدالله بن الحسين، اعرب خلالها عن تطلعه الى ان يؤدي تشكيل الحكومة الجديدة الى مزيد من التعاون والتطور للعلاقات بين الشعبين والبلدين الجارين الشقيقين .

أعقبته تهنئة أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح، اعرب فيها عن تهانيه للكاظمي بمناسبة نيل حكومته ثقة مجلس النواب.

الإمارات العربية المتحدة وعلى لسان وزير خارجيتها عبدالله بن زايد آل نهيان، رحبت بتشكيل حكومة الكاظمي، معربة عن أملها أن يلبي ذلك تطلعات الشعب العراقي في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية، مؤكدة حرصها وتطلعها لتعميق وتوسيع آفاق التعاون والعلاقات الأخوية المشتركة بين البلدين.

بدورها، رحبت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، بالحكومة الجديدة، مؤكدة الاستعداد لبذل كافة الجهود من أجل دعمها في تحقيق أهدافها.