ساعات حافلة للقضاء: مذكرة قبض على “مُلاحق المخمورين” في الناصرية،، ومدير سابق “أهان” رئيس الجمهورية ومسؤول محلي يعود للتحقيق بعد “الإفلات منه”!

متابعة يس عراق:

أصدر مجلس القضاء العراقي، اليوم الاثنين، مذكرة قبض بحق مسؤول محلي في محافظة ذي قار بتهمة الاضرار المتعمد بالمال العام.

وبحسب الوثيقة التي حصلت عليها “يس عراق”، فان القضاء حرر مذكرة قبض بحق النائب الثاني لمحافظ ذي قار اباذر العمر بتهمة الاضرار المتعمد بالمال العام.

ويتهم ناشطون في ذي قار عمر، بمسؤوليته عن التقصير في إنجاز عدة مشاريع في المحافظة، وتغريم كل من يتعاطى الكحول في مكان عام وتجاهل السرقات والعبث بالمال العام، بحسب وصفهم.

 

 

هيئة النزاهة الاتحاديَّـة قدمت شرحاً بأوامر القبض والاستقدام الصادرة بحق عددٍ من المسؤولين في محافظة ذي قار، والتي شملت استقدام المحافظ الأسبق.

دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل  الأوامر الصادرة عن القضاء أشارت إلى صدور أمر استقدامٍ بحق محافظ ذي قار الأسبق؛ لقيامه بصرف  مبالغ لقاء النشر في صحف محليَّةٍ بشكلٍ مخالف لشروط الإعلان، موضحة أن أمر الاستقدام الصادر جاء استناداً إلى أحكام المادة (٣٣١) من قانون العقوبات.

وتابعت الدائرة مبينةً إصدار القضاء بناءً على تحقيقات الهيئة أمر قبضٍ بحق نائب محافظ ذي قار السابق استناداً إلى أحكام المادة (٣٤٠) من قانون العقوبات على خلفيَّة صرف مبالغ ماليَّةٍ بصورةٍ مخالفةٍ لضوابط الصرف، ومحاباة شركات على حساب شركات أخرى، فضلاً  عن صرف مبلغ الخمسين مليار دينار  التي أعلنت المحافظة أنها صرفت بدون أوليات، مضيفة إن أوامر القبض شملت أيضاً مدير حسابات المشاريع في  ديوان المحافظة.

 

 

https://twitter.com/dihya_aaa/status/1211036944307806210

 

 

وكانت الهيئة قد أعلنت في التاسع عشر من تشرين الثاني الماضي عن صدور أمر استقدام بحق محافظ ذي قار السابق واثنين من المديرين العامين في المحافظة، لقيامهم بإحالة عقار يقع في موقع مُميَّزٍ للاستثمار بصورةٍ مخالفةٍ للقانون.

وتأتي مذكرة القبض في الناصرية بعد 24 ساعة على أصدار محكمة استئناف بغداد الكرخ، مذكرة قبض بحق مدير عام مشاريع الانتاج في وزارة الكهرباء سابقاً، بتهمة اهانة رئيس الجمهورية برهم صالح.

وسبق أن أقام رئيس الجمهورية دعوى قضائية أمام قاضي محكمة تحقيق الكرخ بشأن الادعاءات التي لفقها المدعي محمد فوزي الزيدي وتداولتها بعض الأوساط الإعلامية، بحسب ما صرح به مصدر مخول باسم المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية.

وبحسب إفادة محامي رئيس الجمهورية التي نقلتها تقارير صحفية، فأن “هذه الاتهامات لا تمت للواقع بصلة وهي باطلة ومزيفة ومرفوضة جملة وتفصيلاً أرادت النيل من سمعة رئيس الجمهورية”.

 

وفي قضية أخرى، اعادت الهيئة الجزائية في محكمة التمييز الاتحادية النظر بقرار الحكم بحق قائم مقام سامراء محمود السامرائي، واعادت قضية الدعوى الى محكمة التحقيق لاستكمال الاجراءات بتهمة إهدار المال العام.

 

وسبق لمحكمة جنايات الرصافة المتخصصة بقضايا النزاهة الإفراج عن قائممقام سامراء في نهاية شهر نيسان الماضي بعد نقض قرار السجن لمدة ست سنوات بحق السامرائي، الا ان الاخير عاد الى مرحلة التحقيق وربما السجن لاحقاً، بحسب مصادر قضائية