ساعات على “ماراثون” فرض الإرادة والمفاوضات “مستمرة”.. ترقب لعبور او الإطاحة بعلاوي على “الهواء مباشرة”

يس عراق: بغداد

أقل من ساعتين تفصلنا عن “ماراثون” السباق على تمرير او إيقاف كابينة رئيس الوزراء المكلف المتطلع لنيل الثقة محمد علاوي، في مجلس النواب خلال جلسة استثنائية ستبث بشكل مباشر وعلني على وسائل الإعلام.

وبعد أيام من الاتفاقات والتصريحات “الواثقة” من قبل مختلف الاطراف المؤيدة والرافضة لعلاوي، من تمرير ارادتها السياسية، تترقب الساحة السياسية والشعبية، انعقاد الجلسة الاستثنائية لمنح الثقة لحكومة علاوي، التي أثارت كابينته التي سربت يوم امس، الجدل في الاوساط السياسية والشعبية، لعدة أسباب، يعتبرها آخرون بأنها “ليست معضلة” وقابلة للتصحيح.

ووسط اعلان عدد من القوى السياسية مقاطتهم لجلسة اليوم، والترجيح بتأجيلها، يقول النائب عن تحالف سائرون رعد المكصوصي، أن جميع القوى السياسية متحمسة لحضور الجلسة الاستثنائية بل هي ملزمة الحضور لأن الجلسات الاستثنائية تعقد لأسباب كبيرة وتمس سلامة الوطن”.

وأضاف المكصوصي في حديث لـ”يس عراق”، أن “الجلسة من المفترض ان تعقد الساعة الواحدة ظهرًا وربما تتأخر قليلًا”، مشيرًا إلى أن “الجلسة ستكون علنية كما اعلنت رئاسة البرلمان”.

ويعتبر، المكصوصي أن “المؤشرات او المؤاخذات على شخصية او شخصيتين في كابينة علاوي ليست معضلة ويمكن استبدالهم بسهولة”، مؤكدًا ان “المفاوضات مستمرة والقوى الكردية هي من ستحسم مرور الكابينة إذا أبدت بعض المرونة”.

 

من جانبه، اعرب النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، عن تمنيه أن “تنال حكومة علاوي الثقة”، مشيرًا إلى أن “المفاوضات مازالت مستمرة حتى اللحظة”.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي رصدته “يس عراق”، أن “حوارات رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي ماتزال مستمرة حتى اللحظة مع الكتل السياسية بشأن الكابينة الوزارية”.

وأضاف أنه “من المتوقع حضور جميع القوى السياسية الى الجلسة الاستثنائية”.