“ساعة الترقب” أوشكت على الانتهاء.. مختص يسرد رواية “صادمة” عن مصير قتلة هشام الهاشمي

يس عراق: بغداد

لازال ملف اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي يشغل العراقيين، وسط ترقب شديد لنتائج التحقيقات باغتياله، الامر الذي سيكون النقطة الفارقة في تاريخ ومستقبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمام محكمة الشارع العراقي.

 

وأكد الخبير في شؤون الأمن القومي ظافر الشمري، وجود مساع لإعلان جريمة قتل الخبير الأمني هشام الهاشمي بأنها نتيجة خلافات شخصية أو جهة إرهابية، خوفًا من “اشعال حرب اهلية”.

وقال الشمري في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إن “مفاوضات خلف الكواليس لإخراج مسرحية التحقيق الصوري واعلان نتيجة  جريمة اغتيال الهاشمي “.

وبين أن “لكل جريمة دوافع، الدافع موجود والمحرض على الجريمة موجود والقاتل معروف “، مبينا ان “حجتهم أن إعلان الحقيقة سيشعل حربا اهلية ويجب أن نحافظ على الهدوء”.

وأشار لوجود “اتفاق بأن يعلن التحقيق خلافات شخصية أو جهة إرهابية”.

 

وتتصاعد التساؤلات عن مصير التحقيقات بمقتل الهاشمي، فيما يحاول عدد كبير من المدونين والمغردين، إعادة تصويب البوصلة، لعدم نسيان ملف اغتيال الهاشمي ونتائج اللجنة التحقيقية كما كان يحدث في السابق.