سببان يهددان الشعب العراقي بارتفاع نسبة الفقر إلى 50%

يس عراق: بغداد

بين الخبير الاقتصادي وسام التميمي، ان استمرار الحكومة بسياسة رفع سعر صرف الدولار، سيؤدي الى ارتفاع نسبة الفقر من 30 الى 50 بالمئة، لافتا الى ان مايزيد من هذه النسبة هو حظر التجوال الذي فرضته الحكومة.

وقال التميمي في تصريح صحفي، ان “قرارات الحكومة المتعلقة برفع سعر صرف الدولار زادت من معاناة المواطن، وجاءت بالفائدة على بعض الشركات المملوكة للسياسيين”.

واضاف ان “نسبة الفقر في العراق سترتفع من 30 الى 50 بالمئة مع نهاية العام الجاري خاصة مع استمرار قرار رفع سعر صرف الدولار، وكذلك حظر التجوال المفروض من قبل الحكومة بحجة الوقاية وتلافي زيادة الاصابات بكورونا”.

وبين ان “اسعار النفط تعافت من جديد وهناك نهضة كبيرة في دول العالم وعودة المصانع والمعامل للعمل، وهو ماسيرفع سعر برميل النفط الى اكثر من 75 دولارا في الصيف المقبل، وهو ماسيحقق للحكومة طموحها في تحقيق الوفرة المالية وتجاوز العجز وحتى اعداد موازنة تكميلية في وقت تواصل فيه حصارها الاقتصادي على الشعب،، حيث ان ارتفاع سعر النفط يجب ان يتزامن معه تخفيض قيمة الدولار”.