سبب بسيط يفقد العراق نصف طاقته الانتاجية من الكهرباء

يس عراق: بغداد

تتسبب تقادم شبكات التوزيع في العراق، بفقدان البلاد نحو نصف طاقته الانتاجية، ما يضع منظومة العراق الوطنية على حافة الانهيار التام مع انعدام شبه تام للتيار الكهربائي.

المختص بشأن الطاقة احمد الركابي أكد ضرورة العمل على تأهيل شبكات توزيع الطاقة الكهربائية من خلال استثمار مذكرات التفاهم مع الشركات العالمية المختصصة بهذا المفصل المهم في قطاع الطاقة .

 

وقال الركابي إن “واقع تطوير شبكات توزيع الطاقة من الصناعات بنسبة ٥٠بالمنئة لاسيما أن أغلب شبكات البلاد لم تؤهل منذ انشاءها قبل عقود من الزمن، الأمر الذي رفع نسبة الصنائعات لاعتماد الطرق التقليدية في معالجة القطوعات التي تتعرض لها”.

وأضاف الركابي ان “أساليب نقل الطاقة حول العالم شهدت تطور في جميع مفاصلها وباتت خطوط النقل مخفية في كثير من دول العالم ويقلل من تعرض الشبكة للتأثير بالعوامل المناخية.”

 

وكان قد بين المدير العام لشنايدر إلكتريك العراق إمرا تكدمير:” تتواجد شنايدر إلكتريك بأعمالها في العديد من المشروعات الحيوية التي تسهم في إعادة الإعمار، ومع تزايد الطلب على الكهرباء في العراق ليصل سنويا إلى ما يقرب من 10 بالمئة كان من الضروري وجود حلول تكنولوجية تسهم في زيادة كفاءة الخدمات التي تقدمها محطات الكهرباء، ومواجهة الاحتياجات الضرورية لوجود محطات جديدة لحل مشكلات التوزيع في قطاع الطاقة ومساعدة وزارة الكهرباء في تحقيق أهدافها في توصيل طاقة كهربائية فعالة وموثوقة للمواطنين العراقيين”.

 

واضاف ان “دور شنايدر إلكتريك لا يتوقف عند مرحلة الانتهاء من تنفيذ الأعمال بالمحطات، لكن كذلك سنتولى تدريب المهندسين والفنيين العراقيين، وسنعتمد بشكل كبير على الخبرات المحلية من المهندسين العراقيين، حيث نعمل اضافة الى العراق في مصر وشمال أفريقيا والمشرق العربي”.