“ستاندرد.آند.بورز” تتوقع ارتفاع الدين العالمي لـ200 تريليون دولار بنهاية 2020

يس عراق – بغداد

تتوقع وكالة “ستاندرد آند بورز جلوبال” أن يصل الدين العالمي إلى 200 تريليون دولار بحلول نهاية العام الجاري، لكنها لا ترى أي أزمة على المدى القريب.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني في تقرير صادر اليوم الجمعة، إنه تتوقع أن يعادل الدين العالمي 265 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في العام الحالي.

وأضاف التقرير أن ارتفاع الدين العالي جاء بسبب الانهيار الاقتصادي الناجم عن كورونا، والاقتراض الإضافي الذي اضطرت الحكومات والشركات والأسر إلى اللجوء إليه.

وأوضحت “ستاندرد آند بورز” أن الدين العالمي إلى الناتج المحلي الإجمالي يتجه نحو الارتفاع لسنوات عديدة، وجاء الوباء ليفاقم هذا الصعود.

ومع ذلك، على الرغم من القفزة الكبيرة والموجة المتوقعة من التخلف عن السداد خلال العام المقبل، لا تتوقع وكالة التصنيف الائتماني حدوث أزمة كبيرة في هذه المرحلة.

وقال التقرير: “من غير المرجح أن يتسبب الارتفاع المتوقع بنسبة 14 بالمائة في الدين العالمي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2020 في أزمة ديون على المدى القريب، شريطة أن تتعافى الاقتصادات، ويتم توزيع اللقاحات على نطاق واسع، وأن تظل أسعار الفائدة منخفضة للغاية، وسلوك الاقتراض معتدل”.

وأضافت “ستاندرد آند بورز” إنه طالما أن الاقتصاد العالمي يقف على قدميه بعد الوباء، فإن نسبة الدين العالمي إلى الناتج المحلي الإجمالي يجب أن تتراجع إلى 256 بالمائة بحلول عام 2023.