سبع محافظات تعلن حظر التجوال الفوري ومحافظ ذي قار يوجه بغلق الطرق الخارجية

أعلنت خمس محافظة من وسط وجنوب العراق، حظر التجوال بعد الاحتقان الجماهيري وعدم السيطرة على غضب المتظاهرين السلميين المطالبين بالحقوق المشروعة والقضاء على الفساد.

والمحافظات التي أعلنت حظر التجوال، هي كل من محافظة بابل وواسط والمثنى وكربلاء في وسط البلاد ومحافظات البصرة وذي قار وميسان في جنوب العراق.

ووجه محافظ ذي قار عادل الدخيلي بإغلاق جميع مخارج ومداخل المحافظة من أجل امتصاص الغضب الجماهيري.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان، ارتفاع عدد ضحايا التظاهرات إلى 21 قتيلا وإصابة نحو 1800 آخرين.

وقالت في بيان لها، ارتفاع اعداد الشهداء من المتظاهرين الى( ٢١) في المواجهات التي حصلت بين القوات  الامنية وحماية المقرات الحزبية والمتظاهرين وعلى الشكل التالي:

بغداد( ٨) شهداء

ميسان (٦) شهداء

ذي قار (٦) شهداء

المثنى شهيد (١)

ارتفاع عدد المصابين الى( ١٧٧٩) مصاب من المتظاهرين والقوات الامنية:

محافظة بغداد ( ١٤٩٣) مصاب و (٥٧) مصاب

(٨٠) مصاب في محافظة ذي قار

(١٠) مصابين في محافظة واسط

إصابة (٧٦) في محافظة المثنى

(١٥) مصاب في محافظة البصرة

إصابة ( ٣٦) في محافظة الديوانية

أغلب الاصابات طلق ناري وغازات مسيلة للدموع وطلق مطاطي.

حرق وإلحاق الأضرار بـ ( ٢٧) مبنى حكومي ومقرات حزبية في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة وبابل.

 

“عصائب أهل الحق” تنفي مسؤوليتها عن مقتل متظاهري الناصرية.. والعبودي يتهم “ملثمين” بمهاجمة مقر الحركة