سجال إجراء امتحانات نصف السنة “يتصاعد”.. من سيعطي القرار الحاسم؟

يس عراق: بغداد

مازال مصير اجراء امتحانات نصف السنة مجهولًا وسط مطالبات نيابية وانتظار من وزارة التربية لاطلاق القرار الحاسم.

وبينما طالبت لجنة التربية النيابية خلال اجتماع عقدته يوم السبت، باجراء امتحانات نصف السنة وضرورة تظافر واستنفار الجهود والامكانيات المتاحة للحد من مخاطر انتشار الوباء وتطويق الخسائر الناجمه عنها سيما ان القطاع التربوي في مقدمة القطاعات التي تأثرت بشكل مباشر بسبب انتشار هذا الوباء”.

ودعت اللجنة، “لجنة السلامة الوطنية على ضرورة السماح لوزارة التربية بأجراء امتحان نصف السنة باعتبارها ركيزه اساسية لتقييم مستوى التلاميذ والطلبة”.

 

من جانبه أكد المتحدث باسم وزارة التربية، حيدر فاروق، ان الوزارة كانت مصرة على اجراء الاختبارات في الفترة المقبلة لكن اللجنة العلياهي من علقت الدوام، وبالتالي نعتمد اليوم على المعطيات التي تصدر عن اللجنة العليا.

وبين انه “فإذا كان هناك فرض لحظر التجوال، فانه بكل تأكيد لا يمكن إجراء الامتحانات، وإذا كان هناك أيضا قرار باستمرار تعليق الدوام الرسمي والاستمرار بالتعليم الالكتروني بنفس الوقت، فلا يمكننا ايضا ان نجري الاختبارات حتى للمتقدمين على الامتحانات الخارجية، كون اللجنة تمنع التجمعات في المدارس والمعاهد والكليات”.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية، أن “قرار إجراء الاختبارات أو استئناف الدوام الرسمي مرتبط باللجنة العليا للصحة والسلامة”.