سد ” إيليسو” يدخل الخدمة في تركيا وتوقعات بانخفاض مناسيب دجلة في العراق

بغداد: يس عراق

بدأت تركيا ملء سد على نهر دجلة، جنوب شرق البلاد، وسط آمال بنتائج تنموية إيجابية للمنطقة، التي تعيش ظروفا قاسية، ومخاوف من انعكاسات سلبية على مبان أثرية، وعلى تدفق المياه إلى العراق.

وأفادت وكالة “فرانس برس”، بأن صورا التقطتها أقمار اصطناعية، بين 19 و29 يوليو، تظهر أن المياه بدأت بالارتفاع وتتجمع وراء السد، الواقع في ولاية باطمان.

ويعد سد “إيليسو” جزءا من “مشروع جنوب شرق الأناضول”، حيث تسعى الحكومة بشكل حثيث على تنمية المنطقة اقتصاديا، وتوفير مياه الري والطاقة الكهربائية.

وتعود فكرة المشروع إلى العام 1997، إلا أن أنقرة أجلت مرارا بدء ملء المياه في السد؛ خشية تأثيرات ذلك على تدفق المياه إلى الجارة العراق.

من جانب آخر، نقلت “رويترز”، الجمعة، عن نشطاء خشيتهم من تأثير المشروع على آثار منطقة “حسن كيف”، التي يناهز عمرها 12 ألف عام، إلا أن الحكومة تؤكد الحرص على حمايتها.