سرعة تحميل بـ100 ضعف.. ماذا سيحصد العراقيون عند انتقال الانترنت من تقنية الجيل الثالث إلى الرابع؟

يس عراق: بغداد

بينما تتمتع معظم دول العالم بسرعات انترنت متوافقة مع الاجهزة الجديدة المحمولة والاصدارات المتطورة والمتمثلة بالجيل الرابع؟، تخطو بذات الوقت نحو شبكة الجيل الخامس، بينما لايزال الامر معقدًا في العراق والذي مازال يرزح تحت شبكات الجيل الثالث التي لاتوفر مستوى جيدا من سرعة الانترنت والتحميل ومتوافقًا مع الاصدارات الحديثة للاجهزة المحمولة التي تتطلب سرعات عالية.

 

الجيل الثالث

يستخدم العراق الجيل الثالث من الانترنت، والذي يُستخدم بشكل أكبر في الهواتف المحمولة؛ وذلك لتوفير وسيلة للاتصال بشبكة الإنترنت، أو لتحميل ورفع البيانات، أو إجراء الاتصالات الصوتيّة أو اتصالات الفيديووذلك لكونها متوفِّرة في أي مكان، بعكس تقنية الواي فاي والتي تتطلَّب من المُتّصل أن يكون قريباً من جهاز الموجِّه.

وتتراوح سُرعة نقل البيانات في هذه التقنية، بين 128 كيلوبيت في الثانية و384 كيلوبيت في الثانية، فهي تكون ما بين 128 كيلوبيت بالثانية و144 كيلوبيت بالثانية في حال كان الجهاز المُتّصل يتنقَّل بسُرعة، أمّا في حال كان الجهاز يتنقَّل ببُطء؛ أي كأن يكون حامل الجهاز يمشي سيراً على الأقدام، فتكون السُرعة في أقصاها، وتصل إلى 384 كيلوبيت بالثانية.

ومن هنا، يواجه العراقيون مشكلة حقيقية بسرعة الانترنت والتي لاتتوافق مع الاجهزة المحمولة المتطورة والتطبيقات الضخمة والحديثة التي يحتويها، في الوقت الذي يعد ادخال شبكة الجيل الرابع سهلًا نسبيًا وقدمت شركات الاتصال في العراق عروضًا وكانت في صدد تنفيذ شبكة الجيل الرابع خلال الايام القليلة القادمة، قبل ان يتم ايقاف عقود التراخيص والدخول بمعركة قانونية مع عدد من اعضاء مجلس النواب.

 

 

الجيل الرابع

يُعبِّر مُصطلح الجيل الرابع عن رابع جيل في تقنية الاتصال اللاسلكي، وقد تمَّ توفيرها لأول مرّة من قِبَل شركة سبرينت الأمريكيّة في بداية عام 2009م، وقد أصبحت هذه التقنية مُتاحة من قِبَل مُعظَم شركات الاتصالات في أغلَب مناطق الولايات المُتّحدة الأمريكيّة.

تُعدّ تقنية الجيل الرابع التقنية الأحدَث من تقنية الجيل الثالث، وهي أسرَع منها بما يصل إلى 10 أضعاف، وأتت الحاجة لتقنية أكثَر سُرعة نظراً لتطوُّر الأجهزة الخلويّة وأجهزة التابلت وحاجتها لتقنية اتصال سريعة، فقد أصبح بمقدور هذه الأجهزة بث مقاطع الفيديو والصوت بثّاً حيّاً

 

سرعة نقل البيانات

تختلف سُرعة نقل البيانات في تقنية الجيل الرابع من شركة لأخرى، فتحميل البيانات بشكلٍ عام أسرع من رفع البيانات في معظم الشركات؛ حيثُ تصل سُرعة التحميل إلى 12 ميغابيت في الثانية في شركة فيرايزون الأمريكيّة، والتي تستخدم تقنية تطوُّر طويل الأمد لتوفير خدمة الجيل الرابع، كما تصل سُرعة الرفع إلى 5 ميغابيت بالثانية. أمّا في شركة سبرينت، والتي تستخدم تقنية الوايماكس، فتصل سُرعة التحميل لخدمة الجيل الرابع إلى 10 ميغابيت بالثانية، وسُرعة الرفع إلى 1 ميغابيت بالثانية

 

ميزات التقنية

لتقنية الجيل الرابع العديد من الميّزات، ومنها ما يلي دعم العديد من خدمات النطاق العريض  كإمكانيّة البث الحي للصورة، بالإضافة لدعم الوسائط المُتعدّدة التفاعليّة ، والإنترنت، وغير ذلك، ويعتمد على بروتوكولات الإنترنت سُرعة عالية بالإضافة لسِعة كبيرة. تكلفة قليلة لتحميل البت الواحد. تدعم جميع تقنيات الشبكة المعروفة كالبلوتوث، دعم أنظمة الاتصال اللاسلكيّة الأقدم كتقنية الجيل الثالث، وتوفّر خدمات عديدة تعتمد على مبدأ جودة الخدمة.

 

 مقارنة بين الجيل الثالث والجيل الرابع

لو تمت مُقارنة سرعة تحميل تقنية الجيل الثالث بسرعة تحميل الجيل الرابع، وبإهمال جميع العوامِل التي قد تؤثِّر في سرعة الاتصال والتحميل، فإنَّ سرعة تقنية الجيل الرابع تفوق سرعة تقنية الجيل الثالث بعشرة أضعاف حيثُ تصل سُرعة التنزيل في تقنية الجيل الرابع إلى 1 جيجابيت في الثانية، أمّا تقنية الجيل الثالث، فتصل إلى 100 ميغابيت بالثانية، وبالنسبة لسرعة رفع البيانات، فتصل 500 ميغابيت بالثانية لتقنية الجيل الرابع، و5 ميغابيت بالثانية لتقنية الجيل الثالث.

 

 

شبكات الجيل الخامس

وتنافس دول العالم في توفير أسرع شبكة للجيل الخامس 5G لمستخدميها، منذ بدء استخدام هذه الشبكات في الفترة الأخيرة.

وفي تقرير جديد نشرته شركة تحليلات المحمول “أوبن سيجنال”، تم تصنيف الدول التي تتمتع بأسرع سرعة تنزيل في العالم، حيث تعتمد الشركة مقياساً لفهم تجربة الهاتف المحمول الإجمالية لمستخدمي شبكة الـ5G، بقياس متوسط سرعات التنزيل على شبكات الجيل الخامس والرابع بالإضافة إلى الوقت الذي يستغرق للاتصال بكل تقنية، حيث تشمل التجربة الإجمالية مستخدمي شبكة الـ5G عبر 12 سوقاً من أسواق العالم الرائدة التي أطلقت التقنية.

وجاءت المملكة العربية السعودية على رأس القائمة التي تضم الدول التي تتمتع بأعلى سرعة تنزيل في العالم على شبكة الـ5G، بسرعة تنزيل بلغت 144.5 ميجابايت في الثانية.

 

وفي السطور التالية، ستتعرف على أعلى دول العالم في سرعة التنزيل لشبكة الـ 5G:

 

1-السعودية: سرعة تنزيل بلغت 144.5 ميجابايت في الثانية.

 

2- كندا: سرعة تنزيل تبلغ 90.4 ميجابايت في الثانية.

 

3- كوريا الجنوبية: سرعة تنزيل تبلغ 75.6 ميجابايت في الثانية.

 

4-تايوان: سرعة تنزيل تبلغ 71.5 ميجابايت في الثانية.

 

5-هولندا: سرعة تنزيل تبلغ 68.9 ميجابايت في الثانية.

 

6-سويسرا: سرعة تنزيل تبلغ 58.4 ميجابايت في الثانية.

 

7-أستراليا: سرعة تنزيل تبلغ 48.7 ميجابايت في الثانية.

 

8-هونج كونج: سرعة تنزيل تبلغ 48.2 ميجابايت في الثانية.

 

9-ألمانيا: سرعة تنزيل تبلغ 44.7 ميجابايت في الثانية.

 

10-الكويت: سرعة تنزيل تبلغ  43.6 ميجابايت في الثانية.

 

وبحسب التقرير، فإن مستخدمي خدمة شبكة الجيل الخامس في المملكة المتحدة لديهم أبطأ تجربة سرعة تنزيل إجمالية بمعدل سرعة يبلغ 32.6 ميجابايت في الثانية، فيما جاءت الولايات المتحدة في المركز قبل  الأخير بسرعة وصلت إلى 33.4 ميجابايت في الثانية.