سعر الصرف وتغييره.. عقيل الانصاري

كتب عقيل الانصاري:
الاسواق التجارية تبحث عن الاستقرار دائماً و لا تحب التغيير و خصوصا في الاساسيات مثل سعر الصرف في بلد يعتمد على الاستيراد لاغلب بضائعه.
لذلك تغيير سعر الصرف لاي اتجاه هو خطاء سوف يفقد ثقة المواطن و التاجر و المتعامل مع الاسواق و في الاسواق المحلية و يزيد من فرص التلاعب في اسعار البضائع عن طريق عمليات الاحتكار.
اما حالة الترقب التي في الاسواق الان هي بسبب كثرة الشائعات و يجب ان تقف الحكومة متمثلة بوزارة المالية و البنك المركزي موقف الحزم باتجاه مطلقي تلك الشائعات و ماهم الا مجموعة تستفيد اما لجمع الاصوات الانتخابية و دغدغت مشاعر المواطن و اما مضاربين يستفيدون من فرق السعر عند الهبوط و الصعود لجني الارباح.
و اما ارتفاع الاسعار في السوق المحلية هو بسبب ارتفاع الاسعار عالمياً و تكاليف الشحن و التامين و ما لتغيير سعر الصرف في العراق الى تاثير بسيط اذا اخذنا العوامل الاخرى.
هناك الان فائض جنته الحكومة بسبب تغيير سعر الصرف و كذلك ارتفاع اسعار النفط، هذه الاموال يجب توجيهها الى الفئات الهشة و تقديم الدعم المباشر لها عبر تاسيس صناديق استثمارية سيادية تشرف و تدعم القطاع الخاص و المشاريع الناشئة الخاصة وكذلك عبر برامج دعم شبكة الرعاية الاجتماعية لاكثر الفئات حاجة.