سلطة الطيران العراقي ترهن استنئاف الرحلات الجوية بشرط واحد

يس عراق: متابعة

أكدت سلطة الطيران المدني، اليوم السبت، أن عودة الطيران المدني مرتبطة بتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة وخلية الأزمة.

وقال مدير إعلام سلطة الطيران المدني جهاد الديوان للوكالة الرسمية، إن “عودة الطيران المدني مرتبطة بتعليمات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وخلية الأزمة ،وهي من تقرر فتح الأجواء العراقية ،أو تمديد تعليق هذه الرحلات”.

وفي ما يخص الطيران الداخلي علق الديوان قائلا: إن “المطارات في العراق والعاملين فيها إضافة إلى جميع الطواقم التابعة للناقل الوطني ،هي خط الصد الأول في منظومة الطيران المدني العراقي، ولا بد من تطبيق الإجراءات الوقائية الصحية للمطارات لعودة الحياة فيها”، مبيناً أن”سلطة الطيران أعطت الضوء الأخضر لإدارة المطارات المحلية لتطبيق الإجراءات الصحية الوقائية للمسافرين وعملية التباعد بين الأشخاص”.

وتابع أن”طواقم الطيران المدني جاهزة كنواقل وطنية للطيران، فيما لو قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة فتح الأجواء”.

وكانت سلطة الطيران المدني قد علقت في شهر آذار الماضي جميع الرحلات عبر المطارات بسبب تفشي فيروس كورونا فيما سمحت لبعض الرحلات الاستثنائية لإعادة العراقيين العالقين في الخارج.

عودة الطيران

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” اليوم الثلاثاء عن بدء منافسة كبيرة بين شركات الطيران في حال استئناف الرحلات الجوية وهو ما سوف “يُترجم إلى حوافز قوية للمسافرين حتى يعودوا لركوب الطائرات مرة أخرى”.

وقال المدير العام للاتحاد ألكسندر دو جونياك، بحسب رويترز: “كل يوم يمر هذا العام يضيف للصناعة خسائر تصل إلى 230 مليون دولار”، متوقعاً أن تؤدي أزمة فيروس كورونا “كوفيد 19” إلى تكبد شركات الطيران خسائر قدرها 84 مليار دولار وتقليص الإيرادات إلى النصف، وهو ما سيكون أسوأ عام في تاريخ القطاع.

وأضاف “إياتا” من المرجح أن تنخفض الإيرادات إلى 419 مليار دولار من 838 مليار دولار في العام الماضي مع توقف معظم الرحلات الجوية حول العالم في الوقت الحالي.

ويبلغ متوسط ​​الخسارة حوالي 38 دولارا لكل راكب. وحذر الاتحاد من أن الخسائر قد تصل إلى 100 مليار دولار في عام 2021 مع مواجهة حركة السفر الجوي صعوبة في التعافي وتخفيض شركات الطيران أسعارها لتستأنف أنشطتها.

وقال دو جونياك “ستظل الخطوط الجوية هشة مالياً في عام 2021″، وتنبأ بأن تكون المنافسة “أكثر حدة”، مضيفاً “هذا سيُترجم إلى حوافز قوية للمسافرين حتى يعودوا لركوب الطائرات مرة أخرى”.

وتوقع الاتحاد زيادة في الإيرادات للعام 2021 لتصل إلى 598 مليار دولار. ومن المتوقع أن تنخفض أعداد الركاب إلى 2.25 مليار هذا العام قبل أن ترتفع إلى 3.38 مليار في عام 2021، ومع هذا فإنها ستظل منخفضة بأكثر من 25 بالمئة عن مستويات عام 2019 .