سلطة الطيران ترد على اتهامها بالاقلاع وترك أحد المسافرين.. وتسرد الرواية كاملة

يس عراق: بغداد

ردت سلطة الطيران المدني العراقي، اليوم الجمعة، على اتهامات طالتها من قبل مسافر ومسؤول، عقب قيام احدى طائرات الخطوط الجوية العراقية بالاقلاع وترك احد المسافرين الحاجزين على متن الرحلة.

 

وذكرت السلطة في بيان، أنها  “تستغرب مما أثير في احد مقاطع الفيديو في إحدى القنوات الفضائية بقصد الإساءة إلى عمل السلطة بسبب التزامها بالتوقيتات في مواعيد الطيران ما اعتبره المسافر المتأخر عن موعد صعود الطائرة تجاوزا في عمل السلطة، بينما تتنافس شركات الطيران المرموقة بمدى التزامها بالتوقيتات المحددة”.

 

وأضاف البيان، “تزداد الغرابة أكثر حينما يكيل إحدى الشخصيات المسؤولة سابقا في البلد الاتهامات جزافا ودون دليل متهما رئيس سلطة الطيران المدني بأنه استعجل في الطيران ظنا منه أن التوقيت المحدد والمكتوب في بطاقة الصعود (البوردنك) يمكن تقديمه او تأخيره وفقا لرأي قائد الطائرة”.

 

وأكد، أن  “قائد الطائرة انتبه لعدم صعود أحد المسافرين قبل إغلاق باب الطائرة وطلب المناداة اربع مرات  بشكل عام ومرتين  باسم المسافر ولم يصل المسافر الى بوابة الطائرة، ما حتم عليه الشروع بالاقلاع قبل فوات الأوان حرصا منه على سمعة شركة الخطوط الجوية العراقية ومدى التزامها بالتوقيتات إضافة إلى شعوره العالي بالمسؤولية تجاه المسافرين الذين يرتبط اغلبهم بمواعيد مهمة، وتشير الجداول المرفقة أن الطائرة بدأت بالحركة على المدرج في الساعة 3:53 دقيقة اي قبل موعد اقلاعها ب 7 دقائق وهي المدة الزمنية المطلوبة للاقلاع بشكل تام”.

 

وتابع البيان “أملنا ان يتجسد الشعور بالمسؤولية وعدم إطلاق الاتهامات جزافًا ودون أي دليل يذكر أثناء إجراء اللقاءات والحوارات التي تحتضنها بعض المؤسسات الإعلامية، والتي لطالما تسعى للحفاظ على الثوابت والمنجزات الوطنية المتحققة لهذا البلد العزيز”.