“سينوفاك” الصينية: لقاح كورونا أكثر فاعلية بجرعتين بفارق زمني أطول

قالت شركة “سينوفاك بيوتيك” الصينية إن تجربة سريرية في البرازيل أظهرت أن فاعلية لقاحها زاد نحو 20% عن المعتاد في مجموعة صغيرة من المرضى الذين حصلوا على جرعتين بفارق زمني أطول.

وقال متحدث باسم “سينوفاك بيوتيك” إن معدل الحماية لعدد 1394 مشاركا تلقوا جرعتين من لقاح كورونافاك أو لقاحا وهميا بفارق ثلاثة أسابيع بلغ نحو 70 في المئة.

وفي الأسبوع الماضي أعلن باحثون برازيليون أن فاعلية اللقاح عموما تبلغ 50.4 في المئة بناء على نتائج أكثر من 9000 متطوع أغلبهم تلقوا جرعتين بفارق 14 يوما كما هو محدد في نظام التجربة.

وقال المتحدث إن عددا صغيرا من المشاركين في التجربة تلقى الجرعة الثانية متأخرا عن موعدها لأسباب مختلفة. ولم يذكر تفاصيل.

وقد أصبح الفارق بين جرعتي التطعيم باللقاح موضوعا ساخنا بين العلماء والهيئات التنظيمية والحكومات.

وقالت السلطات المعنية في بريطانيا إن لقاح شركة “أسترا زينيكا” وجامعة أكسفورد أكثر فاعلية عندما تطول الفترة الزمنية بين الجرعتين عن التقديرات الأولية.

كما قررت بريطانيا السماح بإطالة الفترة بين جرعتي لقاح شركتي “فايزر” و”بيونتيك” رغم أن الشركتين تقولان إنهما لا تملكان بيانات للفاعلية سوى لفارق زمني أقصر بين الجرعتين.

ولم تنشر “سينوفاك” حتى الآن النتائج العلمية لتجارب المرحلة الثالثة على لقاحها لكن تمت الموافقة على استخدامه بصفة استثنائية في دول من بينها البرازيل وإندونيسيا وتركيا.