شاهد.. أقسى عقوبة من الأطباء البلجيكيين لرئيسة الوزراء احتجاجًا على سياساتها

يس عراق: بغداد

استقبل الأطباء والممرضات في مستشفى سانت بيير بالعاصمة البلجيكية، بروكسل، رئيسة الوزراء، صوفي ويلميس، بإدارة ظهورهم لدى وصولها المستشفى، وذلك في احتجاج صامت على إدارتها لأزمة فيروس «كورونا» المستجد.

ووفقاً لصحيفة «غارديان» البريطانية، يطالب الأطباء والعاملون في القطاع الصحي بزيادة التعريف بجهودهم في مكافحة الوباء وكذلك الاحتجاج على مرسوم يقضي بتوظيف أشخاص غير مؤهلين في مجال التمريض.

وتتعرض الحكومة البلجيكية لانتقادات بسبب تعاملها مع أزمة «كورونا»، التي أسفرت عن معدل مرتفع من الوفيات.

 

 

 

 

وبلجيكا، التي يبلغ عدد سكانها 11.5 مليون نسمة، من بين أكثر دول أوروبا تضرراً من الفيروس لكنها بدأت تخفيفاً تدريجياً للقيود منذ الأول من مايو (أيار).

وسجلت بلجيكا التي تستضيف عاصمتها بروكسل الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي أعلى نسبة وفيات مقارنة بعدد السكان، وذلك بمعدل 78 وفاة لكل 100 ألف ساكن.

لكن معدلات الحالات الجديدة ودخول المستشفيات والوفيات الجديدة تتراجع باطراد منذ أن بلغت ذروتها في أوائل أبريل (نيسان) الماضي، ووصف خبراء الصحة في البلاد الاتجاه العام بأنه «مشجع».

ويتعين على البلجيكيين الآن التسوق بمفردهم ووضع الكمامات وفي بعض المتاجر ارتداء القفازات أيضاً، ومع ذلك تدفق الكثيرون على شوارع التسوق المغلقة منذ منتصف مارس (آذار) لكن مع تحديد ممرات من اتجاه واحد للمارة.