شاهد: الفنان المصري هشام سليم يعلن خضوع ابنته نورا لعملية تحول جنسي لتصبح ذكرًا اسمه نور

يس عراق: متابعة

كشف الفنان هشام سليم عن خضوع ابنته نورا لعملية تحول جنسي لتصبح ذكرا اسمه نور، مؤكدا أن ما يحدث “مشيئة الله” ورفض الكشف عن التفاصيل الطبية، كما رفض حسم حقيقة معاناتها منذ طفولتها من خلل هرموني كان يظهرها بصورة صبي.

أضاف هشام سليم في حوار مع المخرجة إيناس الدغيدي لبرنامج تقدمه أنه لم يندهش عندما صارحته ابنته بكل جرئه حين بلغت ال١٨ وقالت له انها تعي في جسد لاتنتمي اليه وانه ساندها وتعامل معها برفق ولم يقسوا عليها ولا يعاديها و طلب منها ان يعرضها على الأطباء فطلبت منه ان لايحاول علاجها بالادويه بل الخضوع  لعملية تحويل جنسي لأنها منذ ولادتها تحمل جسد ولد وليس بنت كما تشعر ، وقال كنت دوما شاكك في حقيقة جنسها.

تابع قائلا: في يوم اتخذت نورا قرارا شجاعا وصارحتني بأنها تعيش في جسد غير حقيقتها، وطلبت مني دعمها لمواجهة المجتمع الذي يرفض مثل هذه الحالات، وكان عمرها وقتها 18 سنة، وحاليا يبلغ عمرها (عمره ) 26 عاما، ووافقتها على الفور واحتويتها  وقلت لها “المطلوب مني إيه”؟

وتحول حديث هشام للكلام عن ابنته ليصبح بصيغة المذكر، مؤكدا أنهه يقدر حيرته ومشاعره المتضاربة، ودورى كأب مساعدته، وأشار هشام لوجود مشكلة تواجهه وهي عدم قدرة ابنه على تجديد بطاقته الشخصية لأنه مقيد كفتاة ولكن في السجل المدني يرون ذكر أمامهم، ولجأ إلي لمساعدته بعد فترة خصام طالت عامين لأنني أخطأت أكثر من مرة وعاملته كفتاة.

 

ووجهت إيناس الدغيدي، سؤال لهشام سليم، أنت أب فاشل وبناتك مبتحبكش ؟

ورد هشام سليم، أنا لا أظن أني أب فاشل، ويمكن مكانوش بيحبوني زمان بس لما كبروا حبوني، وسبب عدم حبهم ليا زمان لإني كنت بربي فيهم أشياء وهما مكانوش فاهمين.

 

وأكد سليم، على أن بناته لم يشاهدوا أي أعمال له ومؤخراً، لكن حاليا بدأوا يشاهدوا أعمالي، ومن الممكن يرجع ذلك بسبب انضمامهم لمدارس أجنبية منذ الصغر.

 

وتابع “معتقدش أنى أب فاشل.. أنا شخص صريح وواضح حتى في تعاملي مع أولادى، بس انا مش أب فاشل وممكن أكون “دقة قديمة” بالنسبالهم”.