شاهد: امرأة تشتم القوات الأمنية من داخل عجلتها وتتوعد بـ”سحقهم” بعد اتصال مع طالب شغاتي!

يس عراق: بغداد

توعدت امرأة تستقل عجلة متوقفة في إحدى السيطرات، بمحاسبة واهانة منتسبي السيطرة الأمنية، فيما ادعت اجرائها اتصالا مع وزير الداخلية وطالب شغاتي.

واظهر مقطع فيديو رصدته “يس عراق”، إمرأة توجه الاهانات وتشتم منتسبي القوات الامنية في إحدى النقط الامنية، متوعدة بمحسابتهم “وسحقهم” بعد اتصالات مع وزير الداخلية وطالب شغاتي.

ولم يتسن لـ”يس عراق” التأكد من موقع الحادثة واسبابها والتفاصيل المحيطة بها بعد.

واشعل المقطع غضبا وتعليقات مستاءة من الفعل والاهانات التي وجهتها صاحبة السيارة الى منتسبي القوات الامنية واستخدام قربها من القيادات الامنية دون معرفة مركزها او وظيفتها التي تجعلها تستخدم قربها من القيادات في التجاوز على المنتسبين.

واحيل الفريق الركن الاول طالب شغاتي إلى التقاعد بعد تعيين الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي رئيسًا لجهاز مكافحة الارهاب بدلا عن شغاتي.

 

من جانبه، كشف الخبير القانوني علي التميمي عن الوضع القانوني للمرأة، مؤكدا اجازة اعتقالها دون امر قضائي، وان عقوبتها قد تصل إلى سنتين حبس.

وقال التميمي في إيضاح ورد لـ”يس عراق”، إن “هذه الجريمة تعتبر مشهودة تجيز لأفراد المفرزة إلقاء القبض على الجاني مباشرة دون امر قضائي”، مبينا: “حيث ان تعريف الجريمة المشهورة هي التي وجد مرتكبها في مكان الحادث مع توفر الركنين المادي والمعنوي والنتيجة، وهي تتحقق في الجنايات والجنح والمخالفة وفق المواد ١ و ١٠٢ من قانون الأصول الجزائية حيث يمكن إلقاء القبض على المتهم مباشرة وفقا لهذه المواد دون الحاجة لامر قضائي”.

واضاف انه “ينطبق على فعل المتهمة التي اساءت لمفرزة الامن المادة ٢٢٩ من قانون العقوبات وهي الاعتداء على الموظف أثناء الواجب وتصل عقوبتها إلى الحبس سنتين”.