“شاهد بالصور”.. بغداد ترسل الى اربيل اثمن مقتنيات عدي صدام حسين: التفاصيل كاملة

بغداد: يس عراق

وصل عدد من الاسود والنمور من العاصمة العراقية بغداد الى محمية طبيعية في محافظة اربيل بغرض رعايتها.

حيوانات مفترسة تعود لعدي صدام حسين!

وقال مدير المحمية الطبيعية في اربيل هيريش، ان “بغداد ارسلت نمرين واسدين ودبين وقردين لرعايتها في المحمية كدفعة اولى”.

واكد المدير، ان “ارسال هذه الحيوانات تم بالتنسيق بين محافظ اربيل وبغداد مشيرا الى انه “ستصل دفعات اخرى”.

وبحسب وسائل اعلام كردية فأن هذه الحيوانات المفترسة كانت ملكا لعدي ابن صدام حسين رئيس النظام العراقي السابق.

 

كيف بقيت هذه الحيوانات طيلة هذه الفترة؟

من المعروف ان عدي صدام حسين كان مولعا بتربية الحيوانات المفترسة حيث كان يمتلك قطيعا من الاسود يعيش في أحد القصور التي كان يمتلكها الاخير بالمنطقة الخضراء وسط بغداد.

وكان لدى عدي ابن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مجموعة كبيرة ونادرة من الحيوانات، ومن بينها مجموعة من الأسود والأشبال في قصوره المتعددة ببغداد.

وبعد الغزو الأمريكي للبلاد، صادرت قوات التحالف عدداً من تلك الحيوانات، ولم يتبقى من هذه الحيوانات سوى مجموعة محدودة من الأسود والتي كان مصيرها هو الإيداع في حديقة الحيوان ببغداد.

وبعد إيداعها بالحديقة، سرقت هذه المجموعة من الأسود الأضواء من باقي الحيوانات لأنها كانت ملك عدي صدام حسين، وذلك قبل ان تقرر الحكومة في بغداد نقلها الى المحمية الطبيعية في اقليم كردستان.

 

حيواناته المفترسة هي الاقرب الى قلبه

وشوهد عدي النجل الاكبر للرئيس الاسبق صدام حسين، وهو يتجول مع حيوانته المفترسة من الاسود والفهود والنمور اكثر من مرة، كانت غالبيتها خلال قضائه وقته داخل قصوره في بغداد، ومن ضمن تلك الاوقات التي قضاها مع حيوانته تم تصوير الفديو الموجود ادناه وهو من الفديوهات النادرة التي تظهر عدي مع حيوانته المفضلة.

الفديو:

 

 

الحيوانات تحرج الحكومة!

وكعادتهم دائماً، لم يخف العراقيون سخريتهم من الحكومة المركزية في بغداد على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهموها بانها غير قادرة حتى على رعاية حيوانات لا حول لها ولا قوة، لذلك قرروا ارسالها الى اربيل لرعايتها هناك.

ورصدت “يس عراق” عدداً من تعليقات المتابعين الساخرة التي نرفقها ادناه:

 

!

 

شاهد ايضاً:

https://yesiraq.com/مجدداً-الجواز-العراقي-يتذيل-اقرانه-عا/