شاهد: بعد تسليم مهامه إلى عبدالوهاب الساعدي.. طالب شغاتي ينشر رسالة مطولة

يس عراق: بغداد

وجه رئيس جهاز مكافحة الإرهاب السابق الفريق أول ركن طالب شغاتي، رسالة مطولة بعد تقاعده وتسنم الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إدارة الجهاز بدلًا عنه.
وفيما يلي نص الرسالة:

“إلى كل منتسبي جهاز مكافحة الارهاب..

القادة والأمرين والمدراء والضباط والمقاتلين والمنتسبين الابطال الأشاوس كافة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في المحن لاتجد الا الرجال يتقدمون الواحد تلو الاخر لضرب الخطر والانتصار عليه من اجيال التنظيمات الارهابية التي تقهقرت على ايدي ابطال جهاز مكافحة الارهاب، هكذا عشت مع اولادي قادة وامرين ومدراء وضباط ومقاتلين ومنتسبين قصة اقتدار وطنية وبناء وعطاء في النهار والليل، قضينا ايام وليالي نبني مؤسستنا الوطنية من الصفر الى الفخر والاعتزاز منذ شباط 2007 تاریخ تأسيس جهاز مكافحة الارهاب ولغاية تقاعدي عن الخدمة العسكرية كرئيس جهاز مكافحة الارهاب، هذا الجهاز الذي حارب تنظيم القاعدة الارهابي وتنظيم الدولة الاسلامية الارهابي وتنظيم داعش الارهابي.

عمل كبير وبورترية وطنية توسم بدماء الشهداء والجرحى والأحياء من مقاتلي جهاز مكافحة الارهاب لصناعة طريق النصر والحفاظ على المواطنين والحفاظ على النظام السياسي والأمن القومي العراقي. وها انا اليوم اتقدم لكل القادة والأمرين والمدراء والضباط والامرين والمنتسبين كافة بالشكر والتقدير والعرفان على دورهم الوطني الكبير في حماية البلاد والحفاظ على ترابه من دنس الإرهاب وفلول أجياله التي هزمناها سوية.

كما اتقدم بالشكر والتقدير والعرفان الى عوائل الشهداء في جهاز مكافحة الارهاب وادعو الله أن يلهم عوائلهم النبيلة والعراقية الأصيلة الصبر والسلوان التي أنجبت لنا الأبطال من شهداء جهاز مكافحة الارهاب الذي سطروا بدمائهم دروسا وقصص كبيرة لايسع الكلمات في أن تحتضن قصص الاوفياء وهم في عليين شهداء سعداء مازال العالم والعراقيين يتغنون بأسمائهم.

اليوم وانا اتذكر الدماء الزكية التي نزفت وتنزف من مقاتلينا الجرحى الذي اتمنی لهم الشفاء العاجل انشالله، واتمنى لمقاتينا الأبطال الأشاوس قادة وآمرين ومدراء وضباط ومنتسبين وافر الصحة والعافية والاستمرار في نهج الحفاظ على شعارنا (العراق اولا) والاستمرار بنفس العزم في ظل القيادة الجديدة لجهاز مكافحة الارهاب، إن بلادنا وشعبنا هم قوتنا الحقيقية وهذه وصيتي لكم مقاتلينا الابطال بان نبقى على العهد الذي كنا نردده ومازالنا ملتزمين به وستستمرون في ظل قیادتكم الجديدة بالعمل به وهو الحفاظ على أمن المواطن والمجتمع والدولة والنظام الديمقراطي الجديد وان نحافظ على سمعتنا التي كسبناها محليا واقليميا ودولية وان تستمروا بالعمل وترسيخ استراتيجية كسب القلوب والعقول ومطاردة فلول الارهاب اينما كانوا وحرمانهم من صناعة الملاذات الآمنة وتجفيف منابع الارهاب وايقاف الدعاية الارهابية لتنظيم داعش الارهابي والتنظيمات التكفيرية.

آن بلادنا الجميلة تستحق منا الكثير لكن مازال العراق في بدايات اثار التعافي من الحرب الطويلة التي خاضتها قوات جهاز مكافحة الارهاب والقوات العراقية المشتركة بكل صنوفها التي أكن لها كل الاحترام والتقدير.

اشكر الشعب العراقي على دعمه لمسيرتنا اثناء قيادة جهاز مكافحة الارهاب منذ ۲۰۰۷ – ۲۰۲۰ والتي بتوقعنا البسيط اننا أوفينا جزء قليل من الوفاء الى ارضه الطاهرة ونهريه الخالدين دجلة والفرات، ودعم مقاتلي جهاز مكافحة الارهاب فنحن كنا ملتزمين بالدستور العراقي الدائم وقانون جهاز مكافحة الارهاب وصيانة الحريات العامة والسلم الأهلي ومطاردة الجماعات الارهابية طول الفترة التي عملت بها كرئيس لجهاز مكافحة الارهاب، وادعو الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي رئيس جهاز مكافحة الارهاب الجديد الى السير والالتزام بنهجنا الذي سرنا عليه والالتزام بالوطنية والمهنية التي جعلت جهاز مكافحة الارهاب من بين الاجهزة الرائدة في العالم لمكافحة الارهاب لقربه من الشعب العراقي.

وهنا اتقدم بالشكر والتقدير الى المرجعية العليا في النجف الاشرف على دعمها الجهاز مكافحة الارهاب آبان معارك الجهاز لتحرير المحافظات المحررة.

كما لا يسعني الا ان اتقدم الى رؤساء الوزراء على دعمهم لمسيرة بناء وعمل جهاز مكافحة الارهاب اثناء قيادتي كرئيس لجهاز مكافحة الارهاب، وهنا اغتنم فرصة الشكر والتقدير والعرفان لرئيس الوزراء الأسبق الأستاذ نوري كامل المالكي على دعمه تأسیس جهاز مكافحة الارهاب عام 2006 وصولا الى لحظة التأسيس في شباط 2007 والعمل على توفير الدعم الوظيفي والعملياتي والمالي لتأسيس جهاز مكافحة الارهاب انذاك الذي اصبح بمرور الوقت مؤسسة وطنية محترفة، كما اشكر رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي على دعمه ومساندته جهاز مكافحة الارهاب في حرب التحرير للمحافظات العراقية التي سقطت بعد سقوط مدينة الموصل الحدباء 2014، كما اشكر رئيس الوزراء الاستاذ عادل عبد المهدي على دعمه لجهاز مكافحة الارهاب، كما اتقدم بالشكر والتقدير الى رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الاستاذ مصطفى الكاظمي لدعمه جهاز مكافحة الارهاب وهم الان سيتلقون الدعم منه خلال الفترة المقبلة.

واغتنم الفرصة لكي اتقدم الى السادة رؤساء الجمهورية واتقدم بالشكر والتقدير الى عائلة المرحوم السيد رئيس الجمهورية الاسبق الأستاذ جلال الطالباني (رحمه الله)، كما اشكر السيد رئيس الجمهورية الاسبق الدكتور فؤاد معصوم، وهنا اشكر السيد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح على دعمه جهاز مكافحة الارهاب واسناده التام له متمنيا له دوام الموفقية والنجاح والتقدم في قيادة البلاد وحماية وصيانة الدستور العراقي الدائم لجمهورية العراق.

وهنا اتقدم الى رؤساء مجلس النواب الذين عملوا على ادارة السلطة التشريعية وتشريع قانون جهاز مكافحة الارهاب 2019 والتعديل الاول لقانون جهاز مكافحة الارهاب والذي اعطى لجهاز مكافحة الارهاب مكانته القانونية الحقيقية في ضوء الدستور العراقي الدائم لعام 2000 والنظام الديمقراطي في البلاد متمنيا لهم دوام الموفقية والنجاح جميعا.

كما اتقدم الى المثقفين واستاذة الجامعات والاعلاميين وكل من عمل في الدولة العراقية ودعم جهاز مكافحة الارهاب بالعمل والكلمة والتأييد والاسناد بالشكر والتقدير والعرفان رجالا ونساء وشبابة داعيا الله أن يحفظهم وأن يعيشوا في بلدهم حياة كريمة مرفوعي الرأس دوماً.

وهنا اتذكر المرحوم والاخ والصديق اللواء فاضل برواري (رحمه الله) ودوره البطولي الكبير الذي لعبة منذ تأسيس جهاز مكافحة الارهاب والی لحظة وفاته (رحمه الله)، واتقدم الى عائلته الكريمة بالدعاء أن يلهمهم الصبر والسلوان ويلهم ذويه واصدقائه ومقاتلينا الأشاوس في جهاز مكافحة الارهاب الصبر والسلوان.

واخيرا اتمنى الى الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي رئيس جهاز مكافحة الارهاب كل الموفقية والنجاح في قيادة جهاز مكافحة الارهاب والعمل على إدارته نحو افق جدید بما يحافظ على الاهداف العامة لجهاز مكافحة الارهاب وفقا للدستور العراقي الدائم لعام 2005 وقانون جهاز مكافحة الارهاب والتعديل الاول لقانون جهاز مكافحة الارهاب.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفريق أول الركن

د. طالب شغاتي الكناني رئيس جهاز مكافحة الارهاب الأسبق

13 أيار 2020”.