شاهد.. تحقيق برلماني يكشف نتائج “كارثية” عن حجم الأموال المهدورة في منافذ العراق: 110 مليار دولار!

يس عراق: بغداد

أكد عضو اللجنة المالية النيابية، النائب ناجي السعيدي، أن لجنته أجرت تحقيقًا على الضريبة الجمركية في منافذ العراق وكشفت رقمًا كارثيًا عن حجم الأموال المهدورة خلال 15 سنة.

وقال السعيدي في حديث متلفز تابعته “يس عراق” إن “مشكلة العجز في موازنة الدولة المالية لسنة 2020، كبير وما زال يتفاقم في جانب الإيرادات العامة والنفقات العامة بسبب ازدياد عدد الوظائف العامة والاستمرار في التوظيف وبالتالي انخفاض الإيرادات الأخرى”.

وأضاف، “نحن في اللجنة المالية، أدركنا هناك انخفاض في الإيرادات الأخرى ومنها إيرادات الضريبة الجمركية وشكلنا لجنة تحقيقية وهذه اللجنة عُرضت على مجلس النواب ولكن المجلس ارتأى أن يشكل لجنة نيابية وشكلنا اللجنة النيابية وترأستها ووصلنا إلى نتائج كارثية خلال تحقيقنا في ملفات الفترة الممتدة من 2004 حتى نهاية 2019، حيث التحقيق كان في المنافذ البرية والبحرية وأفضى تحقيقنا إلى كشف هدر في الضريبة الجمركية تجاوز 110 مليار دولار أميركي، بسبب الفساد الكبير في هذه المنافذ غير المسيطر عليها”.

وأردف، “في التحقيق استدعينا كافة الجهات المسؤولة ومن ضمنها محافظ البنك المركزي وقائد شرطة الحدود وسألناهم عن هذه المعلومات لماذا مخبأة، قالوا أرسلنا هذه المعلومات إلى رئيس الوزراء الحالي والسابق والأسبق وجميعهم لم يتخذوا أي إجراء”.