شاهد: جامعة عراقية تطلق حملة للطلاب والاساتذة باستخدام العجلات الهوائية للقدوم للجامعة بعيدًا عن السيارات

يس عراق: متابعة

أطلقت جامعة سوران في مدينة أربيل، مشروعاً لتشجيع الطلاب على استخدام الدراجات الهوائية في التنقل من الجامعة وإليها، في خطوة الهدف منها التخفيف من الزحام والحفاظ على البيئة.

 

وتضمّن المشروع حثّ وتشجيع الطلاب على استخدام الدراجات، وبيان الجوانب الإيجابية لاعتمادها وسيلةَ نقل. وبدأ عدد قليل منهم في اعتمادها للتنقل، فيما يتسارع الإقبال من قبل الطلاب الآخرين.

 

رئيس قسم الخدمات في جامعة سوران والمشرف على المشروع  قال إنّ “المشروع أطلقته الجامعة من أجل حماية البيئة والحفاظ على الصحة العامة بالتعاون مع رئاسة الجامعة”، مبيّناً، في تصريح صحافي، أنّ “المشروع يهدف لتشجيع الطلاب على استخدام الدراجات الهوائية بديلاً عن السيارات”.

وأضاف أنّ “من أهداف المشروع أيضاً الحدّ من الازدحامات المرورية، وحماية البيئة، والحفاظ على صحة الجميع، خصوصا أساتذتنا وطلابنا الجامعيين”.

وعلى الرغم من قيام سلطات الإقليم بجملة من المشاريع في قطاع النقل العام، فإنّ أزمة الاختناقات المرورية ما زالت مستمرة في عدد من مدن محافظات الإقليم، التي تشهد تزايداً في أعداد السكان مع استمرار مشاريع الإسكان التي جذبت مئات آلاف العراقيين من مدن أخرى للسكن في الإقليم الذي يحظى باستقرار أمني.

 

 

كما شهدت أيضاً مدينة السليمانية المجاورة لأربيل تنظيم سباق للدراجات الهوائية، شمل كلا الجنسين وفئات عمرية مختلفة.

ووفقاً لمنظمي الفعالية، فإنّ “السباق يهدف إلى نشر ثقافة ركوب الدراجات الهوائية وأهميتها الصحية والبدنية، ودعم الطبيعة والبيئة التي تأثرت بدخان السيارات”.

وشارك متسابقون من الشباب والشابات في الفعالية، بالإضافة إلى محبي الدراجات الهوائية، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية كردية.