شاهد ردة فعل رئيسة نيوزيلندا عندما ضرب المنطقة زالزال وهي في مقابلة تلفزيونية

يس عراق: متابعة

هز زلزال وقع قرب العاصمة النيوزيلندية ولنغتون صباح اليوم الاثنين سكاناً كثيرين من بينهم رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن التي واصلت مقابلة تلفزيونية كانت تبث على الهواء في مبنى البرلمان.

وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، قال مرصد الزلازل في نيوزيلندا (جيونت) إن الزلزال، الذي بلغت قوته 5.8 درجة، وقع على عمق 37 كيلومترا وكان مركزه على بعد 30 كيلومترا شمال غربي مدينة ليفين التي تقع على الجزيرة الشمالية قرب ولنغتون.

ورغم عدم تسببه في أضرار فقد استمر الزلزال أكثر من 30 ثانية وأثار ذعراً في ولنغتون ودفع كثيرين للاختباء تحت الطاولات في مكاتبهم ومنازلهم.

وبدأ الزلزال أثناء وجود أرديرن في مقابلة تلفزيونية على الهواء من مبنى البرلمان. وقالت مازحة أثناء المقابلة «لو رأيتم أشياء تتحرك خلفي… فهناك هزة خفيفة. مبنى البرلمان يتحرك أكثر قليلاً من غيره».

وطمأنت المذيع على أنها في أمان واستمرت المقابلة.

 

 

وقالت: لست جالسة تحت أي أضواء معلقة ويبدو أنني في مكان قوي من الناحية البنائية.

وتقع نيوزيلندا في منطقة نشطة زلزالياً في المحيط الهادي تُعرف باسم «حزام النار» وتمتد لمسافة 40 ألف كيلومتر.

ولا تزال مدينة كرايستشيرش تتعافى من زلزال تعرضت له عام 2011 وكانت شدته 6.3 درجة وأدى لمقتل 185 شخصاً.

وفي 2016. وقع زلزال شدته 7.8 درجة في بلدة كايكورا بالجزيرة الجنوبية مما أدى لمقتل شخصين وأحدث أضراراً بمليارات الدولارات.

وقالت أجهزة الطوارئ في مدينة ولنغتون إنه لا توجد تقارير حتى الآن تفيد بحدوث أضرار. وقالت شبكة النقل العام عبر «تويتر» إنها علقت جميع القطارات في المدينة حتى يقيم المهندسون آثار الزلزال.